أخر الأخبار

فيلم Don’t Look Up يحقق أكثر من 110 مليون ساعة مشاهدة خلال أيام من إصداره

سجل فيلم Don’t Look Up معدلات مشاهدة مرتفعة للغاية على منصة" Netflix" محققًا أكثر من 111 مليون ساعة مشاهدة
أبطال فيلم Don’t Look Up

سجل الفيلم الكوميدي واodhg “لا تنظر إلى الأعلى” (Don’t Look Up) معدلات مشاهدة مرتفعة للغاية على منصة بث الفيديو الأشهر فى العالم “نتفليكس – Netflix”، حيث حقق أكثر من 111 مليون ساعة مشاهدة خلال الفترة من 24 إلى 26 ديسمبر / كانون الأول الجاري أي ما يعادل حوالي 6.650 مليار دقيقة أو حوالي ما يصل إلى 46.9 مليون مشاهدة.

فالفيلم الذي بدأ عرضه منذ ما يقرب من أسبوع يضم مجموعة كبيرة من نجوم السينما العالمية مثل: “ليوناردو ديكابريو”، و”ميريل ستريب”، و”جنيفر لورانس”، “كيت بلانشيت، مارك ريلانس”، و”جونا هيل” وجاء مؤلف ومخرج الفيلم الرائع “آدم ماكاى – Adam McKay”، وهوالذي قدم قبل ذلك فيلم”The Big Short” فى عام 2015، وفيلم “Vice” فى عام 2018، ومسلسل “Succession” الشهير المنتج من قِبل شركة “HBO” عام 2018.

فيما جاء هذا الأداء خلف العرض الافتتاحي الرائع لفيلم الأكشن “Red Notice” والذى بلغ معدلات مشاهداته ما وَصل إلى 149 مليون ساعة، أى حوالي 6.618 مليار دقيقة، أو حوالي 46.9 مليون مشاهدة.

أحداث الفيلم

تدور أحداث فيلم “فيلم don t look up الذي تبلغ مدته حوالى 142 دقيقة، حول نقد اللامبالاة و عدم الكفاءة التي أصابت شعب متخذاً من “الولايات المتحدة” و قادته مثالاً، وذلك أثناء محاولة التعامل مع “نيزك” مدمر للكواكب متجه نحو كوكب “الأرض”،

حيث يكتشف الدكتور و عالم الفلك “راندل ميندي” (والذى يلعب دوره الممثل “ليوناردو دي كابريو”) مع طالبة الدكتوراه التى تعمل معه فى فريقه البحثي “كيت ديبياسكي” نيزكًا يقترب من الأرض و تبلغ نسبة سقوطه عليها ما يقارب 100% و ذلك خلال 6 أشهر فقط.

هنا نجد أن اللامبالاة لا تصيب الجيل الجديد من الشباب فقط بل حتى قادة البلاد حيث تقوم رئيسة البلاد وبعض من المؤيدين لها بإنكار خطورة “الموقف”، فيما قام العالمان الفلكيان بتحذيرالناس عن طريق إرشادهم بالنظر إلى السماء، ومشاهدة هذا النزيك الذي ينكرون وجوده بالفعل، رغم رؤيتهم له قادما نحو كوكب الأرض،

حتى تم التنسيق أخيراً لنقل “كيت” و”مندي” إلى واشنطن بطائرة حربية، للتوجه إلى “البيت الأبيض” ومقابلة الرئيسة الأمريكية وشرح الخطر القادم، وكيفية مواجهته والتعامل معه.

إقرأ أكثر: فيلم spider man no way home يحقق إيرادات خيالية.

تصنيف فيلم فيلم Don’t Look Up على موقع IMDB

يأتى تصنيف الفيلم على موقع “IMDB” المتخصص فى تقيِّم الأفلام عالميًا بأنه “خيال علمي / كوميدي” ووصل تقييمه إلى “7.3”، لكن في الحقيقة لم ينجح “آدم مكاى” في إثارة الضحك بالشكل المطلوب،

لكن ما يمكن أن يثيره فيلم “Don’t Look Up” لدى المشاهدين هو الغضب؛ فقوة الفيلم الحقيقية ليست في فريق العمل،الذى وصفه بعض النقاد بأنه كان لم يكن في أفضل حالاته على الإطلاق، لكن في قدرة الفيلم على إظهار حقيقة نحن البشر الذين نعيش الآن وكيف أصبحنا منشغلين بترف الحياة، وضعفاء ومنهزمين، يسهل خداعنا، وتتحكم في مصائرنا رؤوس الأموال، والمصالح السياسية، والإعلام المضلل.

يرى بعض النقاد بأن الفيلم به الكثير من العشوائية بداية تركيبة الشخصيات التي تتغير فجأة وبدون مبررات كافية للمشاهدين؛ فنجد دكتور ميندى يتحول من شخص متوتر وخجول إلى شخصية متفاعلة مع الإعلام ومُنفتحة وتحب الظهور، بينما شخصية “كيت” التى تتحول من شخص هادئ إلى شخص غاضب ومنفعل وتبتسم في مواقف لا تتحمل الابتسام أو الضحك،

كذلك الكادرات المختلفة فى المونتاج وهي واحدة من السمات الإخراجية المميزه للمخرج “Adam McKay” لكنها في فيلم “Don’t Look Up” كانت تتم بشكل واضح جدا لدرجة تشعر المشاهد بأن شيئا ما يُحدث خطأ في عرض الفيلم،

كذلك العشوائية أيضًا طالت الخط الزمني للأحداث التي من المفترض تدور في ستة أشهر لكننا لا نعرف كيف مر الوقت من بداية الأحداث لنهايتها، لكن المؤكد إن وسط كل هذه العشوائية ومهما كانت جنسيتك أو وضع البلد التي تعيش فيها فستجد أن ما يقدمه الفيلم واقعى جدا لدرجة مزعجة.

أفادت التقارير أن تكلفة فيلم Don’t Look Up وَصلت إلى حوالى 110 مليون دولار، منها 30 مليون دولار تذهب إلى دي كابريو و 25 مليون دولار تذهب إلى لورانس. لا يبدو فيلم Don’t Look Up على الورق وكأنه حزمة سينمائية رابحة.

نجاح مختلف

بشكل عام، يُعتبر فيلم Don’t Look Up الذي صدر على منصة نيتفليكس Netflix في 24 ديسمبر/ كانون الجاري فيلما ناجحا بالنظر إلى ساعات المشاهدة التي حققها في وقت قصير من إطلاقه؛ لكنه و رغم تفوق المخرج “أدم مكاى” فى هذا الفيلم على فيلم “Vice” إلا أنه لم يبلغ نجاح فيلم “The Big Short”.

لكن الإعلام لم يكن بعيدًا عن حالة العشوائية التي لحقت بالفيلم، حيث ظهرت الممثلة الأسترالية “كيت بلانشيت” في دور المذيعة المشهورة التي تقدم برنامجا يتابعه الملايين لكنه في الحقيقة لا يهتم سوى بالقشور ويعمل على تبسيط الأمور والسخرية منها في تضليل متعمد للجمهور.

ربما لم يكن فيلم Don’t Look Up على مستوى التوقعات خاصة بعد ظهور الممثل “ليوناردو ديكابريو” والرائعة “جنيفر لورانس” في مؤتمر صحفي بأمريكا ليحاولوا الربط بين موضوع الفيلم وقضية تغير المناخ العالمى، لكن يجب ذكر مشهد النهاية في الفيلم بأنه جاء قويا ومعبرًا.