أخر الأخبار

تراجع “فورد” و”ريفيان” عن خطة الشراكة بينهما.. إليك الأسباب

ألغت فورد وريفيان الشركة فى تطوير سيارة كهربائية
إلغاء التعاون المشترك بين شركتى “فورد” و”ريفيان” فى مجال السيارات الكهربائية

ألغت شركة “فورد موتور” (إف إن) وشركة “ريفيان” (ريفنكو) للسيارات خطط التعاون المشترك بينهما لتطوير سيارة كهربائية ، وفقا لما أكدته ford يوم الجمعة 19 نوفمبر 2021 وذلك بعد عامين من إعلانهما عن شراكة بملايين الدولارات.

تفاصيل إلغاء شراكة “Ford” و”ريفيان”

قال متحدث “فورد” : نحن نحترم ريفيان وقد أجرينا عدة مناقشات إستكشافية واسعة معهم ولاكن الجانبين إتفقا على عدم متابعة أي نوع من التطوير المشترك للمركبات ، حيث ألغت ford سابقا خطة لبناء سيارة لينكولن جديدة تستخدم قاعدة بناء وبرمجيات سيارات “ريفيان” الكهربائية.

صرح “جيم فارلي” الرئيس التنفيذي لشركة “فورد” في خبر نشرته أوتوموتيف نيوز علي أن الشركتين وضعتا مسبقا خطط لتطوير المركبات الكهربائية منذ عامان ولديهما ثقة أكبر في المضي قدمًا في تطوير سياراتهم الخاصة.
وقالت شركة “ريفيان” إن “فورد”، التي تمتلك حصة 12٪ في الشركة،تظل مستثمرًا وحليفًا في صناعة السيارات الكهربائية في المستقبل.

قال متحدث “ford” في تصريح لوكالة “رويترز” : إن “ريفيان” إستثمار إستراتيجي وما زلنا نستكشف سبل التعاون معهم.
و كما تواصل دعم تطوير وتصنيع السيارات الكهربائية، حيث تستهدف قدرة إنتاج عالمية تبلغ 600 ألف سيارة بحلول أواخر عام 2023 .

النتائج المترتبة عن إنفصال “فورد” و”ريفيان”

إستثمرت “فورد” نحو 500 مليون دولار في “ريفيان”، في 2019، بهدف إستخدام المنصة الكهربائية التي تشبه لوح التزلج، والخاصة بصانع السيارات لتطوير سيارات كهربائية بالكامل، بما في ذلك سيارة لينكولن رباعية الدفع، لكنها ألغت هذا المشروع في 2020، ومع ذلك، قالت الشركة إنها لا تزال تخطط للعمل مع ريفيان لصناعة سيارة كهربائية أخرى.

بعد أخبار إلغاء التعاون المشترك بينهما، تراجعت “أسهم ريفيان” بنسبة 1.56٪ بعد ساعات التداول لتصل إلى 126.70 دولارًا، في حين إنخفض “سهم ford” بنسبة 0.46٪ إلى 19.30 دولارًا.

وكانت القيمة السوقية لشركة “ريفيان” تصل إلى 109 مليار دولار بعد الاكتتاب العام الرائد الأسبوع الماضي، مما يجعلها ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، بعد شركة تيسلا.