أخر الأخبار

“فولكس واجن” تخطط لإستثمار 7.7 مليار دولار للسيارات الكهربائية في إسبانيا

فولكس واجن الألمانية تخطط لإستثمار 7.7 مليار دولار في صناعة السيارات الكهربائية في إسبانيا
فولكس واجن تخطط للإستثمار في السيارات الكهربائية في إسبانيا

أعلنت شركة “فولكس واجن” الألمانية (Volkswagen) إنها تعتزم إستثمار 7 مليارات يورو (أي ما يعادل 7.7 مليار دولار) في مشروعها PERTE للسيارات الكهربائية في إسبانيا، والذي يهدف إلي الإستثمار في مشاريع إنتاج السيارات الكهربائية والسيارات المتصلة، بما في ذلك مصنع للبطاريات، بالإضافة إلى سلسلة من جهات التوريد، بهدف تأسيس سلسلة إمدادات متكاملة للسيارات الكهربائية في إسبانيا.

اقرأ ايضًا: أودي الألمانية وفاو يشتركان لإنتاج المركبات الكهربائية في الصين

تحويل إسبانيا إلى مركز للسيارات الكهربائية

“فولكس فاجن” أكبر شركة أوروبية لصناعة السيارات ،تعلن أنها ستطبق برنامج PERTE للسيارات الكهربائية على أسبانيا، حيث إنها تخطط لإنشاء مركز للنقل الكهربائي فيها والذي يهدف إلى تحويل اقتصاد البلاد من خلال الإستثمار في مشاريع إنتاج السيارات الكهربائية ذات تكنولوجيا الاتصالات.

وصرحت مجموعة “فولكس فاجن” التي تمتلك العلامتين التجاريتين الأسبانيتين “سيات” (Seat) و”كوبرا” ، إن خطتها هي إمداد البلاد بسيارات الكهرباء من خلال إنشاء مركز أوروبي للسيارات الكهربائية، وبناء مصنع لإنتاج خلايا البطاريات في فالنسيا، إضافة إلى تحويل منشآتها المحلية في مارتويل وبامبلونا بحيث تبدأ هي الأخرى في صناعة المركبات الكهربائية ،وإنشاء ما تسميه بـ”نظام بيئي كهربائي” مستدام.

ستبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع البطاريات المستهدف إنشاؤه 40 غيغاواط/ساعة، وسينتج المصنع البطارية الموحدة القادمة لشركة صناعة السيارات ،وتريد “فولكس فاجن” افتتاح المصنع وبدء الإنتاج بحلول عام 2026.

وللقيام بذلك يجب أن تبدأ البناء بحلول نهاية العام الحالي وهذا سيعتمد على موافقة الحكومة الإسبانية على خطة PERTE الخاص بالشركة والانتهاء منها في جدول زمني ضيق.

وبذلك سيكون المصنع المزمع تشييده في فالنسيا هو المصنع الأول للبطاريات لـ “فولكس واجن” خارج ألمانيا، والثاني لها بوجه عام، ويأتي ذلك كجزء من خطتها لإنشاء 6 مصانع عملاقة في مختلف أنحاء أوروبا،حيث أن لدى “فولكس واجن” خطط مماثلة ومتكاملة في أوروبا إجمالاً.

ويطلق على الخطة اسم برنامج “المستقبل السريع للأمام”، وسيشمل فولكس فاجن والموردين الخارجيين والعلاقة بينهما باستثمارات إجمالية تزيد عن 7 مليارات يورو أو 7.7 مليار دولار بأسعار الصرف الحالية.

اقرأ ايضًا: باناسونيك تخطط لإنتاج بطارية تيسلا الجديدة في نهاية شهر مارس القادم

تصريحات توماس شمول عن خطة فولكس واجن

قال توماس شمول، رئيس قسم التطوير و التكنولوجيا في “فولكس واجن” والمسؤول الأول عن العلامة التجارية “سيات”، في بيان: “هذا المشروع مهم للغاية لفولكس فاجن ، وإسبانيا ، وأوروبا بأكملها. إن طموحنا هو تزويد إسبانيا بسيارات الكهرباء ونحن على استعداد لاستثمار أكثر من سبعة مليارات يورو مع الموردين الخارجيين لتحويل مصانعنا في أسباينا مثل مصانع مارتوريل وبامبلونا للكهرباء وتوطين سلسلة تصنيع البطاريات في فالنسيا”.

وأوضح توماس “إجراء تحوّل على صناعة كاملة تحدٍّ ضخمٌ، لكي نكون قادرين على المنافسة في عالم السيارات الكهربائية الجديد يجب رفع معدل الإنتاجية الخاصة بعملياتنا في إسبانيا خلال الفترة الحالية”.

وأشار شمول: “لكي نكون قادرين على المنافسة في عالم الكهرباء الجديد ، علينا الآن زيادة الإنتاجية للسيارات الإسبانية ،ونحن بحاجة إلى تأهيل العديد من موظفينا لمهام جديدة ، بما في ذلك تطوير البطاريات والإنتاج. وهذا يتطلب قدرًا كبيرًا من المرونة من قبل الجميع وتغيير محتمل للوظائف “.

وأضاف” أنه في حالة حصولهم على دعم الحكومة، سيكون للخطة تأثير إيجابي على التوظيف في إسبانيا حيث تعتبر أسبانيا ثاني أكبر شركة مصنعة للسيارات في أوروبا”.

وقد قالت “فولكس واجن” سابقاً، إنها منفتحة على إدراج شركتها لصناعة البطاريات، وتخطط لاستثمار 52 مليار يورو تقريباً، على مدى السنوات الخمس المقبلة في تطوير وإنتاج مركبات كهربائية جديدة، وهو ما يُعدّ أكبر دفعة يتلقاها القطاع.

كما تتطلع “فولكس واجن” لتعويض حصتها في الصين من خلال المركبات الكهربائية.

إستعدادات وإتفاقيات

تخطط “فولكس واجن” لإعادة تدريب بعض من قوتها العاملة في مصانع سياراتها بإسبانيا، حيث تحتاج صناعة المركبات الكهربائية إلى وقت أقل لتجميعها،وسيوظف مصنع البطاريات في فالنسيا 3000 عامل.

حالياً تصنع الشركة طرازات “بولو”، و”تي- كروس”، و”تايغو” بمنشأتها في بامبلونا، التي عمل فيها قرابة الـ 4600 شخص على تجميع أكثر من 220 ألف سيارة خلال العام الماضي.

أما منشأة مارتويل، التي تقع على بعد 30 كم (أي ما يعادل 19 ميلاً) خارج برشلونة، فتصنع 500 ألف مركبة تقريباً من العلامة التجارية “سيات” سنوياً، ولديها قوة عاملة تبلغ 11 ألف عامل.

كما أعلنت “فولكس واجن” أيضاً أنها عقدت اتفاقيات مع شركتين صينيتين لتدشين مشروع مشترك لإنتاج وتكرير النيكل والكوبالت، وهما مادتان خام رئيسيتان لصناعة البطاريات ونلك خلال الأسبوع الماضي.

اقرأ ايضًا: تحالف بين رينو و نيسان وميتسوبيشي لتطوير بطاريات السيارات الكهربائية