أخر الأخبار

بنك باركليز يحقق أرباح سنوية قياسية في عام 2021

بنك باركليز يضاعف أرباحه في عام 2021
بنك باركليز يضاعف أرباحه في عام 2021

أعلن بنك باركليز (Barklays) عن تحقيقه أرباح سنوية قياسية في لعام المالي 2021، حيث تضاعف صافي أرباحه 4 مرات تقريباً عن عام 2020، مدفوعاً بإنتعاش الخدمات المصرفية والاستثمارات.

وعاد 2.5 مليار جنيه إسترليني للمساهمين من خلال توزيعات الأرباح وإعادة الشراء مع تراجع رسوم القروض المعدومة واستمرار بنك الاستثمار التابع له في الأداء القوي في الآونة الأخيرة.

نتائج بنك باركليز المالية

أعلن بنك باركليز البريطاني يوم الأربعاء عن إرتفاع أرباحه قبل الضريبة لتصل إلي 8.4 مليار جنيه إسترليني (11.42 مليار دولار)، أعلى من توقعات المحللين وزادت ثلاث مرات تقريبًا من 3.1 مليار جنيه إسترليني قبل عام، وإرتفعت أسهم البنك بنسبة 4٪ في التعاملات المبكرة بحسب تقارير البنك الرسمية علي موقعه الالكتروني.

وصرح بنك باركليز بأنه سيعيد شراء مليار جنيه إسترليني من أسهمه وسيدفع توزيعات أرباح للعام بأكمله بواقع 4 بنسات للسهم، مما ينتج عنه إجمالي مدفوعات للعام يبلغ 2.5 مليار جنيه إسترليني في حالة إضافته إلى المدفوعات السابقة.

وذلك بعد سلسلة من النتائج المُحسّنة للمقرضين البريطانيين، بعد أن أفاد بنك HSBC (HSBA.L) أنه ضاعف أرباحه السنوية أكثر من الضعف.

قال باركليز إن بنكه الاستثماري حقق أقوى أرباح على الإطلاق بلغت 5.8 مليار جنيه بفضل زيادة بنسبة 34٪ في رسوم تقديم المشورة بشأن صفقات مثل الاندماج وجمع الأموال ، مما أدى إلى تعويض انخفاض دخل الأسواق بنسبة 16٪.

وصرح باركليز إن تكاليفه المعدلة ستصل إلى أكثر من 12 مليار جنيه هذا العام ، نتيجة ارتفاع رواتب المصرفيين، وزيادة مجموع علاوات المقرض لعام 2021 بنسبة 23٪ إلى 1.9 مليار جنيه.

عاماً مضطرب لـ Barklays

شهد بنك باركليز البريطاني عاماً مضطرب، نتيجة إستقالة الرئيس التنفيذي جيس ستالي في نوفمبر2021 بعد تحقيق أجراه المنظمون، وتم تعيين فينكاتاكريشنان به “CS Venkatakrishnan”، مصرحاً إنه سيواصل تركيز سلفه على توسيع البنك الاستثماري وذلك في أول حديث له مع المستثمرين منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي بعد الخروج المفاجئ لجيس ستالي.

صرح بنك باركليز في تقريره السنوي إنه علق جميع مدفوعات المكافآت ستالي “Staley” في إنتظار نتيجة نزاعه مع المُنظمين والذي قال إنه يصل إلى ما يقرب من 70 ٪ من راتبه المتغير منذ إنضمامه للبنك في عام 2015، بما في ذلك مكافأة طويلة الأجل كانت سيتم دفعها هذا العام.

فينكاتاكريشنان، الرئيس التنفيذي الجديد لبنك باركليز المعروف داخل البنك بإسم فينكات هو مثل ستالي موظف سابق في جي بي مورغان (JPM.N)، أشار بعد تعيينه إلى أن الإستراتيجية المصرفية الاستثمارية للمقرض هي “الاستراتيجية الصحيحة”.

وأكد البنك أن مديره المالي توشار مورزاريا سيتقاعد من البنك، ومن المقرر أن تتولى نائبه آنا كروس مهامه إعتبارًا من أبريل المقبل وهي أول إمرأة تتولى أحد المناصب الثلاثة الأولى في البنك.