أخر الأخبار

البنك المركزي يحدد شروط منح تمويل السيولة الطارئة

البنك المركزي المصري يحدد شروط السيولة الطارئة
البنك المركزي المصري

وافق مجلس إدارة البنك المركزي المصري في جلسته المنعقدة في 4 يناير 2022 ،على منح البنوك ذات الملاءة المالية سيولة طارئة في حالة عدم قدرتها على توفير السيولة من “الإنتربنك”.

  • تعتبر عمليات منح السيولة الطارئة أداة من ضمن الأدوات المتاحة للبنوك المركزية فهي تساهم في دعم البنوك ومساندتها لمواجهة أزمات السيولة على المدى القصير،ومواجهة ما قد تمثله تلك الأزمات من تهديد لإستمرارية أعمال البنوك وما قد ينتج عنها من تأثير على المؤسسات المالية الأخري.
  • فقد أبرزت الأزمة المالية العالمية أهمية قيام البنوك المركزية بتأسيس إطار واضح وفعال للسيولة الطارئة وتحديد شروطها وكافة إجراءاتها مسبقاً يرفع من إستعدادات البنوك للتعامل مع أزمات السيولة المحتملة، ويدعم الحفاظ على سلامة القطاع المصرفي وثقة المتعاملين به.
  • ويشير البنك المركزي إلى أن عمليات منح السيولة الطارئة تختلف عن تلك المتعلقة بالسياسة النقدية كعمليات السوق المفتوح التي يستخدمها البنك المركزي لإمتصاص أو ضخ السيولة على مستوى القطاع المصرفي والتأثير على المعروض النقدي، كما تختلف عن أدوات السيولة الأخرى التي يتيحها البنك المركزي مثل تسهيلات اليوم الواحد التي تهدف إلي الحفاظ علي إستمرارية سلاسة عمل نظم الدفع.

وقد تم إعداد هذه التعليمات من قبل إدارة البنك المركزي بما يتماشى مع المبادئ الرئيسية الأتية:

  • إقتصار منح السيولة الطارئة على البنوك ذات الملاءة المالية.
  • منح السيولة الطارئة مقابل ضمانات كافية.
  • سعر العائد المطبق يكون أعلى من متوسط أسعار الإقراض السائدة في السوق.
  • أن يكون التمويل قصير الأجل.

البنك المركزي المصري يحدد معايير الملاءة المالية

  • يتم إتاحة السيولة الطارئة للبنوك ذات الملاءة المالية فقط، ويُشترط لإعتبار البنك ذو ملاءة مالية، في إطار تطبيق هذه التعليمات، تقديم البنك خطة لإستيفائها بحد أقصي 6 أشهر وذلك بشرط الموافقة عليها ،أو توفيرعدة معايير أبرزها:
  • أن لا يقل رأس المال االأساسي المستمر عن4.5%.
  • ألا يقل إجمالي الشريحة الأولي من رأس المال عن 6.%.
  • شرط أن لا يقل إجمالي معيار كفاية رأس المال + الدعامة التحوطية عن 12.5%.
  • ألا يكون البنك قيد التصفية أو متعثراً.
  • عدم وجود ما يشير إلى إحتمالية تعثر البنك في المستقبل،وفقاً لتحليلات البنك المركزي لمؤشرات أداء البنك الحالية والمتوقعة.

شروط الضمانات المقبولة لمنح السيولة الطارئة

  • تتضمن الأوراق والأدوات المالية الصادرة عن الحكومة المصرية، ويجوز لمجلس إدارة البنك المركزي قبول غيرها من الضمانات.
  • يحدد معدل خصم علي الضمانات وفقا لنوعها والمدي الزمني لها وفقا لدراسة البنك المركزي،وأن تساوي قيمة الضمانات الحالية بعد الخصم قيمة السيولة الطارئة المقدمة للبنك أو تزيد.
  • تحدد نسبة التغطية (قيمة الضمانات/السيولة الطارئة) وفقا لمركز البنك المالي بحيث أن لا تقل عن 100%.
  • يتم إيداع الضمانات لدي البنك المركزي أو أي جهة أخري يحددها.

كيفية الحصول على تمويل السيولة الطارئة

أولا التقدم للبنك المركزي بطلب للحصول على تمويل السيولة الطارئة وفقاً للنموذج المخصص لهذا الغرض ُمرفقاً به المستندات والبيانات التالية كحد أدنى، وذلك بعد إعتمادها من مجلس الإدارة أبرزها:

  • أسباب حاجة البنك لتمويل السيولة الطارئة، وأيضاً أسباب عجز البنك عن تلبية إحتياجاته من سوق “الإنتربنك” أو الأسواق المالية الأخرى، مع تحديد كافة مصادر السيولة التي لجأ إليها شاملة المساهمين الرئيسيين للبنك.
  • عمل خطة تمويل مفصلة موضح فيها الخطوات والإجراءات الواجب إتخاذها لإعادة موقف السيولة لدى البنك إلى وضع مستقر خلال مدة التمويل، بالإضافة إلى مصادر السداد المتوقعة، وأيضاً تحليل التدفقات النقدية الناشئة عن البنود داخل وخارج الميزانية، بحيث تتضمن هذه الخطة سيناريو معتدل وآخر شديد الحدة فيما يتعلق بإستعادة البنك لموقف السيولة.
  • الضمانات المتاحة لدى البنك والتي سيستخدمها لضمان التمويل وقيمتها.
  • قوائم البنك المالية المتوقعة على الأقل لمدة عام.

الإنتربنك

الإنتربنك هو يعتبر نظام نقدي بين البنوك يتم من خلاله معرفة حجم السيولة الدولارية المتوفرة لكل منهم،حيث يعرض كل بنك أسعار بيع وشراء العملات الأجنبية لديه، ثم بعد ذلك يتم حساب متوسط بين أعلى سعر وأقل سعر تم عرضه، هكذا يحدد متوسط سعر صرف أي عملة.