أخر الأخبار

الدولار يواصل الارتفاع بمنتصف تعاملات البنوك المصرية اليوم

Advertisements
الدولار
الدولار يواصل الارتفاع بمنتصف تعاملات البنوك المصرية اليوم

يواصل سعر الدولار الارتفاع اليوم الإثنين 3 أكتوبر 2022 مقابل الجنيه المصري في بعض البنوك، وثبت البنك المركزي المصري متوسط أسعار صرف الدولار عند 19.51 جنيهاً للشراء، و19.58 جنيه للبيع.

وفيما يلي يرصد لكم موقع المشهد الإقتصادي “EconomyScene” أبرز التطورات في أسعار صرف الـدولار مقابل الجنيه المصري اليوم.

سعر الدولار اليوم في مصر

رفع البنك الأهلي المصري سعر الدولار مقابل الجنيه المصري اليوم عند 19.59 جنيه للشراء و 19.65 جنيهاً للبيع، وفقاً لآخر تحديث، مقارنة بـ 19.48 جنيه للشراء، 19.54 جنيه للبيع، في بداية تعاملات اليوم.

وبلغ أيضاً سعر الـدولار مقابل الجنيه اليوم فى بنك مصر عند 19.59 جنيه للشراء و19.65 جنيه للبيع.

وبلغت أسعار الدولار في بنك الامارات دبي الوطني عند 19.57 جنيهاً للشراء و19.67 جنيهاً للبيع.

وبلغ سعر صرف الـدولار مـقابل الجـنيه اليـوم في بنك HSBC عند 19.57 جنيه للشراء و19.67 جنيه للبيع.

وفى بنك الإسكندرية سجلت اسعار الـدولار مقابل الجنيه عند 19.58 جنيه للشراء، 19.63 جنيه للبيع.

وأظهرت شاشات بنك العربي الافريقي الدولي اسعار صرف الـدولار مقابل الجنيه الـيوم عند 19.59 جنيه للشراء و19.67 جنيه للبيع.

ورفع البنك التجاري الدولي أسعار الـدولار مقابل الجنيه عند 19.61 جنيه للشراء و19.67 جنيه للبيع.

Advertisements

وأظهرت شاشات بنك البركة إستقراراً في اسعار صرف الـدولار عند 19.49 جنيهاً للشراء و 19.59 جنيهاً للبيع.

وسجلت اسعار الـدولار في بنك المشرق إلى 19.61 جنيه للشراء و19.67 جنيه للبيع.

وبلغت اسعار الدولار الأمريكي الـيوم في بنك قناة السويس عند 19.57 جنيه للشراء و 19.67 جنيه للبيع.

بلغت اسعار الـدولار الـيوم في مصرف أبو ظبي الإسلامي عند 19.64 جنيه للشراء، و19.67 جنيه للبيع.

سجل سعر الـدولار اليـوم مقابـل الجنيه في المصرف المتحد عند 19.61 للشراء و19.67 للبيع.

تعرف علي سعر الدولار يوم السبت 1 أكتوبر 2022

مؤشر الـدولار

إرتفع مؤشر الدولار الأميركي في تعاملاته الآن الساعة 4 مساءً بتوقيت القاهرة بنحو 0.16% ليصل إلى مستوى 112.252.

وسجل الـدولار مكاسب هائلة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، بالرغم من تراجعه الأسبوع الماضي، ليثير هذا الصعود الجامح للعملة الأميركية مخاوف من انهيارات أكبر للعملات الأخرى، ويهدد بأزمة كبرى لم يشهد العالم لها مثيل منذ الأزمة الآسيوية عام 1997.

وإرتفع مؤشر الدولار منذ بداية العام الجاري بنحو 17.9%، ليكون الرابح الوحيد بين العملات الرئيسية الكبرى، وذلك بدعم من سلسة زيادة الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي لكبح التضخم.

Advertisements