أخر الأخبار

الاحتياطي الفيدرالي يرفع اسعار الفائدة بنسبة 0.25%

الاحتياطي الفيدرالي يرفع اسعار الفائدة
الاحتياطي الفيدرالي يرفع اسعار الفائدة

رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي هدفه لاسعار الفائدة قصيرة الأجل للمرة الأولى منذ عام 2018 بمقدار 0.25% أمس الأربعاء، وتوقعات بـ 6 زيادات إضافية للفائدة هذا العام.

وأشار أن التوقعات الاقتصادية لا تزال غير مؤكدة لحد كبير في مواجهة الحرب في أوكرانيا كما يتطلع إلى معالجة التضخم المتصاعد، الذي لا يزال عند أعلى مستوياته منذ 40 عاماً، بزيادة 7.9% عن العام الماضي.

إقرأ أيضاً: تراجع أسعار السندات الأمريكية وسط ترقب لزيادة أسعار الفائدة.

اسعار الفائدة ترتفع

رفع البنك المركزي الأمريكي اسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية بمقدار ربع نقطة مئوية 0.25٪، إلى النطاق المستهدف بين 0.25٪ و 0.50٪، وذلك عقب إجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المعنية بوضع السياسات سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية.

وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا إلى أن التوقعات الاقتصادية لا تزال غير مؤكدة لحد كبير في مواجهة الحرب في أوكرانيا كما يتطلع إلى معالجة التضخم المتصاعد، الذي لا يزال عند أعلى مستوياته منذ 40 عامًا، بزيادة 7.9% عن العام الماضي.

من خلال رفع اسعار الفائدة، سيبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي عملية رفع تكاليف الاقتراض بهدف تهدئة الطلب الذي قد يدفع الأسعار لقفزات عالية.

وستتوافق الخطوة مع ارتفاع في سعر الفائدة الأساسي وترتفع على الفور تكاليف التمويل للأعلى بالنسبة للعديد من أشكال الاقتراض والائتمان الاستهلاكي، وأشار مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي إلى أن زيادات المعدل سوف تأتي مع تباطؤ النمو الاقتصادي خلال هذا العام.

كما تُشير توقعات صادرة عن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المُفوضة بوضع السياسة، إلى إحتمالية رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي للمعدلات ست مرات أخرى في هذا العام، وهو يعني ارتفاع معدلات الفائدة بنسبة 1.75٪ في نهاية هذا العام عن العام الماضي.

وتتوقع اللجنة ثلاث زيادات أخرى في عام 2023 ثم لا شيء في العام التالي.

رفع أيضاً قادة الاحتياطي الفيدرالي توقعاتهم للتضخم وخفضوا توقعاتهم للنمو.

مجابهة التضخم

أكد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” قبل إجتماع المجلس أن البنك المركزي مستعدا لرفع اسعار الفائدة بشكل أكثر قوة في حالة إستمرار إرتفاع التضخم.

وقال باول في مؤتمر صحفي “نحن منتبهون لمخاطر زيادة الضغط التصاعدي على توقعات التضخم”.

مضيفاً أن اللجنة عازمة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة استقرار الأسعار، وأن الاقتصاد الأمريكي قوي للغاية وفي حالة جيدة للتعامل مع سياسات نقدية أكثر تشدداً.

كما حذر مسبقاً مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي من التأثير الاقتصادي غير المؤكد الناجم عن حرب روسيا في أوكرانيا، واصفين بأنه من المتوقع أن “يخلق ضغوط تصاعدية إضافية على التضخم ويثقل كاهل النشاط الإقتصادى”.

ويري المسؤولون تضخمًا أعلى بكثير مما توقعوه في ديسمبر الماضي وتوقعان بنمو الناتج المحلي الإجمالي ببطئ إلى حد كبير.

‫11 تعليقات