أخر الأخبار

البنك المركزي السعودي يتخذ إجراءات إحترازية لحماية العملاء من الاحتيال المالي

البنك المركزي السعودي يتخذ إجراءات إحترازية لحماية العملاء من الاحتيال المالي
البنك المركزي السعودي يتخذ إجراءات إحترازية لحماية العملاء من الاحتيال المالي

إتخذ البنك المركزي السعودي، اليوم الجمعة، عدة إجراءات إحترازية بهدف حماية عملاء البنوك من عمليات الاحتيال المالي، حيث أشار إن هذه العمليات إزدادت مؤخراً.

إقرأ أيضاً: بنوك الخليج تسير علي خطي الفيدرالي الأميركي وترفع اسعار الفائدة.

إجراءات البنك المركزي السعودي

أطلق البنك المركزي السعودي عدد من الإجراءات الاحترازية لمكافحة الاحتيال المالي وحماية المتعاملين مع البنوك، في المملكة العربية السعودية، وفقاً لمجموعة من الأهداف المرتبطة بدعم استقرار القطاع المصرفي وتعزيز الثقة به، وذلك استناداً إلى الصلاحيات الموكلة إليه.

وسوف نتعرف على هذه الإجراءات والتدابير التى أطلقها لحماية العملاء في المملكة من عمليات الاحتيال المالي.

جاءت هذه الإجراءات الاحترازية، في ضوء إنتشار وكثرة المواقع الإلكترونية وحسابات التواصل الاجتماعي الإحتيالية في هذا الوقت حيث تزايدت الشكاوي حيال هذا الموضوع،.

تستهدف هذه العمليات عملاء البنوك بطرق ووسائل عديدة مثل الهندسة الاجتماعية، حيث يقوم المحتال من خلالها بخداع العملاء بأنهم يتعاملون مع جهات رسمية أو أفراد معنيين، ومن ثم أدراجهم من أجل الحصول على بياناتهم الخاصة التي تساعدهم في عملية الاحتيال المالي على حسابات العملاء.

وأعلن عن متطلبات نظامية عاجلة ومؤقتة لمكافحة الاحتيال المالي، مثل فتح الحسابات عن بُعد.

وضع حدوداً لإجمالي مبالغ التحويلات اليومية لحسابات الأفراد والمؤسسات الفردية لا تزيد عن مبلغ ستون ألف ريال.

ونوه إلي عدم إفشاء البيانات البنكية والشخصية، مثل الأرقام السرية ورموز التحقق لأي شخص أو جهة، وضرورة التأكد من موثوقية المواقع الإلكترونية المتعامل معها.

يعرف سابقاً بـ مؤسسة النقد العربي السعودي (المصرف المركزي للمملكة العربية السعودية)، وأُنشئ منذ عام 1952، ويعرف أيضا باسم ساما إختصار لـ(Saudi Arabian Monetary Authority).

محافظ البنك الحالي هو الدكتور فهد بن عبدالله المبارك منذ 24 يناير 2021.

وهو جهاز التنظيم الأكثر جديّة ومهنية في القطاع المصرفي في منطقة الخليج العربي، وأفضل كيان تصدياً للمخاطر على مستوى البنوك المركزية في العالم.

ويُعد وأفضل مدير للمخاطر على مستوى البنوك المركزية عالمياً للعام 2018 ـ 2019 وفقاً للجنة البنوك المركزية.