أخر الأخبار

سهم أمازون يقفز 10% بعد تحقيق إيرادات تتجاوز 121 مليار دولار

سهم أمازون
سهم أمازون يقفز بنحو 10% بعد تحقيق إيرادات تتجاوز 121 مليار دولار

إرتفعت أسهم شركة “أمازون” (Amazon) بأكثر من 10%، في التداولات الموسعة يوم الخميس الماضي، بعد أن أعلنت الشركة عن إيرادات الربع الثاني، والتى جاءت أفضل من المتوقع وأعطت نظرة متفائلة.

وتحملت الشركة خسارة تُقدر ب 20 سنتاً للسهم، بينما تجاوزت الإيرادات 121.23 مليار دولار مقابل 119.09 مليار دولار حسب توقعات “رفينيتيف”.

ووصلت إيرادات “أمازون ويب سيرفيسز”، 19.7 مليار دولار مقابل توقعات 19.56 مليار دولار، وفي مجال “الإعلان” وصلت الإيرادات إلى 8.76 مليار دولار مقابل توقعات 8.65 مليار دولار.

إيرادات أمازون للربع الثاني

تخطى نمو إيرادات “أمازون” نسبة 7% في الربع الثاني، مخالفا الإتجاه السائد بين نظرائها في مجال التكنولوجيا، الذين أعلنوا جميعا عن نتائج مخيبة للآمال.

وقالت Amazon إنها تتوقع تحقيق إيرادات في الربع الثالث بين 125 مليار دولار و 130 مليار دولار، وهو ما يمثل نموا بنسبة 13% إلى 17%؛ على الرغم وإن كان المحللون يتوقعون مبيعات بقيمة 126.4 مليار دولار، وفقاً “لرفينيتيف”.

إقرأ المزيد: أمازون تخطط لشراء شركة وان ميديكال مقابل 3.9 مليار دولار

سٓجّلت أمازون خسارة 3.9 مليار دولار في استثماراتها في شركة “ريفيان” لصناعة السيارات الكهربائية، وذلك بعد تراجع سهم شركة صناعة السيارات الكهربائية بنسبة وصلت إلى 49% في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو.

يُذكر بأن بسبب شطب “ريفيان”، تحملت أمازون خسارة إجمالية قدرها ملياري دولار في الربع، وتفاوتت تقديرات EPS للمحللين بشكل كبير، مما يجعل من الصعب مقارنة النتائج الفعلية برقم متفق عليه.

ولا تزال أعمال التجارة الإلكترونية الأساسية في “Amazon” تعاني حيث لم تعد المبيعات عبر الإنترنت مزدهرة كما كانت في ذروة جائحة كوفيد-19، حيث إنخفض قسم المتاجر عبر الإنترنت للشركة بنسبة 4% على أساس سنوي، وإستمرت مبيعات المتاجر الفعلية في الإنتعاش مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث إزدادت بنسبة 17%.

وقال الرئيس التنفيذي “آندي جاسي” في بيان: “إننا على الرغم من الضغوط التضخمية المستمرة في تكاليف الوقود والطاقة والنقل، فإننا نحرز تقدما في التكاليف التي يمكن التحكم فيها بشكل أكبر والتي أشرنا إليها في الربع الماضي، ولا سيما تحسين إنتاجية شبكة الإنجاز لدينا”.

وخفضت أمازون عدد موظفيها من 99 ألف شخص إلى 1.52 مليون موظف بنهاية الربع الثاني.

ويُعتبر نشاط “إعلانات أمازون” نقطة مضيئة في ربع قاتم للإعلان عبر الإنترنت، ويظهر أن الشركة تحصل على حصة في واحدة من أسرع أعمالها نمواً.

وإرتفعت عائدات الإعلانات الخاصة بأمازون بنسبة 18% في هذه الفترة.

في غضون ذلك، سجل فيسبوك، أول إنخفاض له على الإطلاق في الإيرادات هذا الأسبوع، ويتوقع إنخفاضًا آخر في الربع الثالث، وبالنسبة للعملاق “ألفابيت” الشركة الأم لجوجل تباطأ نمو الإعلانات إلى 12%، وأظهر “يوتيوب” تباطؤا كبيراً وصل إلى 4.8% من 84% في العام السابق.

من بين شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى، أبلغت مايكروسوفت أيضًا عن نتائج مخيبة للآمال هذا الأسبوع.

يستمر الجزء السحابي في “أمازون” في الترنح، وقفزت المبيعات في (Amazon Web Services) بنسبة 33% عن العام السابق؛ لتصل إلى 19.74 مليار دولار، فوق 19.56 مليار دولار التي توقعتها “وول ستريت”.

إقرأ أيضاً: أمازون تتيح منصة Grubhub لمستخدمي خدمة برايم