أخر الأخبار

شركة إيلون ماسك “ذا بورنج” تجمع 675 مليون دولار في جولة تمويلية

شركة إيلون ماسك "ذا بورنج" تجمع 675 مليون دولار
شركة إيلون ماسك “ذا بورنج” تجمع 675 مليون دولار

جمعت الشركة التابعة للملياردير الأميركي إيلون ماسك ذا بورنج (The Boring Company)، 675 مليون دولار في جولة تمويل من السلسلة C، ليصل بذلك تقييمها إلى 5.7 مليار دولار.

وتتخصص الشركة التابعة لإيلون ماسك والتي يقع مقرها في أوستن بولاية تكساس الأميركية، في توفير حلول للأزمات المرورية من خلال بناء طرق سريعة تحت الأرض لتخفيف الازدحام المروري، وقالت ذا بورنج إن عائدات التمويل التي حصلت عليها سوف تستخدمها في زيادة تمويل المشروعات وتوظيف المزيد في مختلف القطاعات.

تفاصيل الجولة

جمعت شركة ذا بورنج التابعة لإيلون ماسك تمويلها الجديد، بقيادة في واي كابيتال “Vy Capital”، وسكويا كابيتال “Sequoia Capital”، وبمشاركة فالور إيكوتي وبارترنرز إيكوتي وفاوندرز فاند وكرافت فينشرز ودي إف جي جروث، وفقاً للبيانات المذكورة علي موقعها الإلكتروني.

وشارك مجموعة من الشركاء العقاريين البارزين في الجولة، بما في ذلك Brookfield وLennar و Tishman Speyer و Dacra.

تقول الشركة إنها ستستخدم الأموال لزيادة التوظيف بشكل كبير عبر الهندسة والعمليات والإنتاج من أجل بناء وتوسيع نطاق مشاريع Loop وتسريع البحث والتطوير لـ Prufrock ، آلة الجيل التالي من حفر الأنفاق للشركة.

شركات إيلون ماسك

يمتلك الملياردير إيلون ماسك عدة شركات شهيرة، أبرزها شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا Tesla، وشركة الصواريخ سبيس إكس Space X، و

شركة “Neuralink” للتكنولوجيا، وشركة “Open AI” لأبحاث الذكاء الاصطناعي، ومؤسس مُشارك في شركة باى بال “PayPal” لتحويل الأموال، بالإضافة إلي شركته الجديدة “The Boring Company” والتي تعني الشركة المملة، وذلك بعد معاناة الملياردير في ديسمبر عام 2016، من الزحام المروري في ولاية لوس أنجلوس، وغرد عبر تويتر قائلاً “إنه يدفعني للجنون” ووعد أن يبني آلة مملة لحل تلك الأزمة وأنه سيبدأ في الحفر، من دون أن يخوض في تفاصيل إضافية عن المشروع.

شركة ذا بورنج

يسعى المليادير الأميركي إيلون ماسك الذي تُقدر ثروته بنحو 262.9 مليار دولاروفقاً لفوربس، إلى إحداث ثورة في النقل عبر إرسال الركاب معبأين في كبسولات من خلال نظام من الأنابيب الُمفرغة العملاقة يمتد بين المدن تحت الأرض المعروفة بإسم hyperloop.

قامت الشركة بإطلاق مشروع نفق تجاري في لاس فيغاس في شهر يونيو الماضي، لنقل الزوار عبر مركز المؤتمرات بالمدينة بواسطة سيارات تيسلا.

قال فرانسيس سواريز، عمدة ميامي، في فبراير الماضي، أن إيلون ماسك قد أخبره أن مشروع نفق محلي، كانت تكلفة إنشائه سابقاً تبلغ مليار دولار، يمكن تنفيذه عبر شركته بنحو 30 مليون دولار في 6 أشهر فقط.

أفادت الشركة أنها تعمل على مشروع جديد يسمى prufrock هو الجيل التالي من آلة حفر الأنفاق المُصممة تسهم في إنشاء مشاريع البنية التحتية الضخمة، وتنجز العمل في خلال أسابيع بدلاً من سنوات، وبتكلفة أقل.

تم تصميم Prufrock-2، للتعدين بسرعة تصل إلى ميل واحد في الأسبوع، ما يعني أنه يمكن إكمال نفق بطول شريط لاس فيغاس (نحو 4 أميال) خلال شهر فقط.

وصممت الشركة Prufrock-3 ليكون أسرع، مع هدف متوسط ​​المدى لحفر 7 أميال يومياً.