أخر الأخبار

اكتتاب شركة علم السعودية للأمن الرقمي لجمع 800 مليون دولار

تعتزم شركة علم السعودية بيع 24 مليون سهم لجمع 800 مليون دولار
شركة علم السعودية للأمن الرقمي

حددت شركة علم السعودية للأمن الرقمي، نطاقًا سعريًا إرشادياً لطرحها العام الأولي بهدف جمع 3 مليارات ريال (820 مليون دولار تقريبا).

حيث أعلنت شركة الرياض المالية بصفتها المستشار المالي ومدير الاكتتاب في الطرح العام الأولي لشركة علم عن تحديد النطاق السعري للطرح وبدء فترة عملية بناء سجل الأوامر لشريحة المؤسسات بين 113 و128 ريالاً سعودياً.

24 مليون سهم

أضافت شركة “علم” السعودية للأمن الرقمي ..الشركة المملوكة لصندوق الثروة السيادي للسعودية.. في بيان وفقاً لوكالة “رويترز”، أنها تعتزم بيع 24 مليون سهم ما يشكل 30% من رأس المال المصدَر للشركة، بسعر استرشادي يتراوح بين 113(30.13 دولار) و 128 ريالا (34.12 دولار) للسهم.

تبدأ فترة عملية بناء سجل الأوامر لشريحة المؤسسات اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م وتنتهي في الساعة الثالثة 3 مساء من يوم الجمعة الموافق 28 يناير 2022م.

ليتبعها عملية اكتتاب شريحة الأفراد، المخصص لها 7.2 مليون سهم، وهو ما يمثل 30% من أسهم الطرح، على أن يكون التخصيص النهائي بعد انتهاء فترة اكتتاب الأفراد.

يبلغ الحد الأدنى لعدد الأسهم التي يمكن الاكتتاب فيها للفئات المشاركة 100 ألف سهم، فيما يبلغ الحد الأقصى 3.99 مليون سهم. بحسب بيان الشركة الأحد.

وتقتصر المشاركة في بناء سجل الأوامر على الفئات المؤهلة للمشاركة في عملية بناء سجل الأوامر وفقاً لتعليمات بناء سجل الأوامر وتخصيص الأسهم في الاكتتابات الأولية الصادرة عن مجلس هيئة السوق المالية.

وعلم هي شركة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وتقدم خدمات الأعمال الإلكترونية الآمنة وتكنولوجيا المعلومات فضلا عن خدمات دعم المشاريع في السعودية. بحسب موقع الشركة على الإنترنت.

بيع المزيد من أسهم شركة علم

يعتزم صندوق الإستثمارات العامة السعودي المضي قدما في بيع أسهم للمستثمرين. بحسب رويترز، حيث أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في ديسمبر الماضي، جمع 12 مليار ريال (3.2 مليارات دولار)، من بيع 120 مليون سهم (6%) من حصته التي تبلغ 70% في شركة الاتصالات السعودية (stc) من خلال طرح أسهم ثانوي

وفي 14 أبريل/نيسان الماضي، تجاوزت توظيفات صندوق الاستثمارات العامة السعودي في الأسهم المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) 100 مليار دولار، لتصل إلى 112.9 مليار دولار.

وصندوق الاستثمارات العامة هو المحرك الرئيسي لرؤية السعودية 2030 ويتبع الصندوق استراتيجية ذات شقين، حيث يقوم ببناء محفظة دولية من الاستثمارات بينما يستثمر محليًا أيضًا في مشاريع مثل المنطقة الاقتصادية المعروفة باسم “نيوم”.

وضاعف صندوق الثروة السيادي، حيازاته من الأسهم المدرجة في أسواق الولايات المتحدة 3 مرات تقريبا لتصل إلى 43.45 مليار دولار في الربع الثالث من العام الماضي، مضيفا أسهما من شركات مثل Alibaba Group وWalmart وPinterest.

وقال “الأمير محمد بن سلمان” ولي العهد السعودي، في يناير/كانون الثاني الماضي، إن صندوق الاستثمارات العامة يعتزم مضاعفة أصوله إلى 4 تريليونات ريال (1.07 تريليون دولار) بحلول عام 2025، والمساهمة بحوالي 320 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للسعودية.

وذكر “عبد العزيز الدعيلج” رئيس الهيئة العامة للطيران المدني ، في ديسمبر الماضي، أن السعودية تخطط لتحويل الشركات المسؤولة عن إدارة مطاراتها إلى شركات قابضة وإحالتها على صندوق الثروة السيادي بهدف خصخصة بعضها في نهاية المطاف.

وقال “يزيد الحميّد” نائب محافظ الصندوق، إن الصفقة تأتي ضمن استراتيجية الصندوق 2021-2025، الهادفة إلى تدوير رأس المال من خلال بيع حصص في الشركات المملوكة للصندوق، وإعادة استثمار المتحصلات في تطوير قطاعات جديدة وواعدة في الاقتصاد المحلي”.

من جهته، قال “محمد الجدعانوزير المالية السعودي ، في مايو الماضي، إن بلاده تسعى لجمع حوالي 55 مليار دولار على مدى السنوات الأربع المقبلة، من خلال برنامج الخصخصة، لتعزيز الإيرادات العامة وتقليص عجز ميزانيتها.

وتوقع “الجدعان” جمع أكثر من 38 مليار دولار من خلال مبيعات الأصول، و16.5 مليار دولار من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

والصندوق السيادي إحدى أهم أدوات الحكومة السعودية لتنويع مصادر الدخل، عبر إدارته لأصول تبلغ 450 مليار دولار، كذلك يستهدف زيادة أصوله إلى تريليون دولار بحلول عام 2025، وهي خطوة من شأنها أن تجعله أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

يُذكر بأن شركة علم حققت إيرادات بـحوالى 1.791 مليار ريال (477.6 مليون دولار) في النصف الأول من العام 2021، وبلغت أرباحها في نفس الفترة 279 مليون ريال (74.4 مليون دولار)، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.