أخر الأخبار

بيل غيتس ينتقد العملات المشفرة و NFTs

العملات المشفرة
بيل غيتس ينتقد العملات المشفرة و NFTs

وصف الملياردير “بيل غيتس” مؤسس شركة مايكروسوفت العملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال NFTs على أنها خدعة تعتمد على نظرية الأحمق الأكبر بنسبة 100%.

وذلك خلال مؤتمر المناخ الذي أٌقيم يوم الثلاثاء، ما أحيا الإنتقادات السابقة للأصول الرقمية، وأشار إلى أن الأصول المبالغة في تقييمها ستزداد في السعر عندما يكون هناك عدد جيد من المستثمرين الراغبين في الدفع من أجلها.

بيل غيتس ينتقد العملات المشفرة وNFTs

في حديثه أثناء الحفل الذي أُقيم في بيركلي، في كاليفورنيا ونظمته شركة “تيك كرانش” (TechCrunch)، حيث قال غيتس ساخراً: “من الواضح أن صور القرود الرقمية والباهظة الثمن ستحسن العالم بشكل كبير”.

فالرموز غير القابلة للاستبدال NFTs لا يمكن إستبدال بعضها البعض، ويتم الترويج لها كطريقة لإثبات ملكية الأصول الرقمية مثل المقتنيات الفنية أو الرياضية.

لكن النقاد يرون أنها مقتنيات مبالغ في سعرها وقد تكون ضارة للبيئة بالنظر إلى طبيعة الحصول عليها والتي تحتاج إلى إستهلاك كبير للطاقة للحصول على العملات المشفرة التي بُني عليها الرموز غير القابلة للاستبدال، ولهذا فإن عدم وجودها قد يكون أفضل.

من جانبه كان غيتس قد إنتقد العملات المشفرة في السابق، حيث توترت العلاقات بينه وبين ‘إيلون ماسك” خلال العام الماضي، حيث حذر المستثمرين لتكون على إطلاع وتجنب شراء الأصول المتعلقة بالعملات المشفرة. في مايو 2021، وكرر غيتس أنه لا يستثمر في العملات المشفرة لأنها تفتقر إلى مخرجات ذات قيمة.

كما حذر الناس من شراء العملات الرقمية بسبب الضجيج من أمثال إيلون ماسك، مشيرًا إلى أنه “إذا كان لديك أموال أقل من إيلون، فربما يجب أن تنتبه”.

فمنذ ظهور “إيلون ماسك” في برنامج SNL، في مايو 2021، حيث حاول إستخدام عملة Dogecoin، تراجعت العملة المشفرة بنسبة تزيد عن 92٪ وفقًا لبيانات من CoinGecko.

أوضح “غيتس” في حديثه يوم الثلاثاء، بصفته مؤسس شركة “بريكثرو إنيرجي فينشرز”، أن الصندوق الذي أطلقه في عام 2015 في إطار جهوده لمكافحة تغير المناخ، إلى صعوبة توظيف مهندسي وادي السيليكون للعمل في صناعات مثل المواد الكيميائية وإنتاج الصلب بهدف خفض إنبعاثات الغازات.

إنخفض سعر البتكوين بأكثر من 15% يوم الاثنين، و5.4% أخرى يوم الثلاثاء، وكذلك “لونا” التي وصلت قيمتها إلى دولار واحد بعدما كانت تساوي 60 دولارًا، كجزء من عمليات بيع أوسع نطاقاً للعملات الرقمية التي تغذيها مستويات التضخم التي تخطت التوقعات في الولايات المتحدة، وإعلان مقرضة العملات المشفرة “سلزيوس نتوورك” يوم الإثنين تجميد عمليات السحب.

كما تتعرّض مجموعات الرموز غير القابلة للاستبدال بما في ذلك مجموعة Bored Ape Yacht Club” (BAYC)” المفضلة لدى المشاهير لضربة شديدة.

من هذه الناحية دافع “غيتس عن الجهود المصرفية الرقمية التي دعمها من خلال مؤسساته الخيرية، حيث يصفها بأنها “أكثر كفاءة بمئات المرات” من العملات المشفرة.

كما يشار إلى أنّ مايكل بلومبرغ، مؤسس ومالك أغلبية شركات “بلومبرغ”، داعم كبير لصندوق “بريكثرو إنيرجي فينشرز”.

إقرأ المزيد: بيل غيتس يوضح سبب عدم إمتلاكه لأي عملات رقمية.