أخر الأخبار

البيتكوين ينخفض بسبب إجراءات مواجهة التضخم

البيتكوين يتراجع مقتربا من 40 ألف دولار
البيتكوين يتراجع مقتربا من 40 ألف دولار

تستمر تراجعات “البيتكوين” إلى عطلة نهاية الأسبوع، حيث إستمرت أكثر الأصول المضاربة في التأثر بشدة، إلي جانب إستمرار هدر المكاسب المُحققه من الأسواق العالمية. وذلك في السنوات القليلة الماضية.

حيث إقتربت أكبر عملة مشفرة نسبةً إلي القيمة السوقية من عتبة 40 ألف دولار لأول مرة منذ أواخر سبتمبر الماضي، ما زاد خسائرها منذ ذروتها قبل ثلاثة أشهر فقط إلى حوالي 42%.

كما تراجعت عملة “إيثر”، ثاني أكبر الأصول الرقمية، في حين ظلت أسعار عملات التمويل اللامركزي الشهيرة مثل (Uniswap) و (Aave) متأثره بضغوط حتى نهاية الأسبوع.

العملات الرقمية وأسباب هبوط البيتكوين

  • بدأ الهبوط في سعر عملة البيتكوين يوم الأربعاء تزامناً مع عمليات البيع واسعة النطاق التي أثارها إعلان الإحتياطي الفيدرالي عن سرعة تحركه علي نقيض السياسة التي تهدف إلى تعزيز الإقتصاد الذي كان يتبعها أثناء الجائحة.
  • حيث يتوقع معظم الخبراء أن تدني أسعار سوق العملات المشفرة سيستمر لأسابيع تقريبا.
  • جاء هذا التقلب تزامناً مع إشارات على أن الإحتياطي الفيدرالي يستعد لمواجهة التضخم المستمر عن طريق سحب التحفيز،و أنه قد يتحرك بشكل أكثر قوة لإلغاء برنامج التحفيز الذي بدأه أثناء الوباء لمكافحة مستويات التضخم المرتفعة.
  • وأظهر محضر إجتماع الاحتياطي الفيدرالي في شهر ديسمبر العام الماضي، الذي تم نشره ، إحتمالية رفع أسعار الفائدة في وقت قريب ، إضافتاً إلى إحتمالية إنخفاض الميزانية العمومية.
  • وتعمل هذه الإجراءات علي إزالة السيولة من النظام، مضاعفاً بذلك بريق الأصول ذات النمو العالي.
  • قال مات مالي، كبير إستراتيجيي السوق لشركة (Miller Tabak + Co): “إذا إتخذ الإحتياطي الفيدرالي طريقاً أكثر عدوانية، فسوف تكون الأصول ذات المخاطرة، ومن ضمنها العملات المشفرة، ستكون أكثر عرضة للخطر”.
  • قال أيضاً “مايك ماكجلون”، من “bloomberg intelligence”، إن 40 ألف دولار يعتبر مستوى دعم تقني هام للعملة الرقمية، وتعد العملات المشفرة مقياساً جيداً للإنخفاض الحالي في رغبة المخاطرة.
  • ذلك بجانب توقعه أن عملة “بتكوين” سوف تتصدر في النهاية، حيث نشهد العالم أجمع يتحول إلى الرقمنة تدريجياً وبشكل سريع.
  • قال الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات المالية “Galaxy Digital”، وملياردير العملات المشفرة “مايك نوفوغراتز”، في يوم الخميس أن عمليات البيع التي نشهدها قد تدفع عملة البيتكوين للإنخفاض بنسبة 8% أخرى عن الأسعار الحالية فمن المحتمل وصولها إلى 38 ألف دولار، وهو مستوى غير مسبوق منذ أغسطس العام الماضي.
  • شاركت المؤسسات والأفراد أيضا في سوق العملات المشفرة، وهذا يرجع إلي جائحة كورونا حيث ساعدت العملات المشفرة علي الإندماج فأصبح إتجاهاً سائداً.
  • بالرغم من تقلبات الأسعار في عملات البيتكوين، أشار “زاك باندل” الرئيس المشارك في بورصة العملات الأجنبية العالمية لدي بنك “غولدمان ساكس”، في مذكرة للعملاء منذ أيام أن العملة المشفرة من المحتمل أن تتجاوز 100 ألف دولار على مدارالخمس سنوات القادمة.
  • متوقعاً أن حصة البيتكوين في سوق العملات الرقمية، البالغة حاليًا لنحو 41%، “سترتفع على الأرجح بمرور الوقت نتيجة التبني المتزايد للأصول الرقمية” وأن العملة المشفرة ستكون في منافسة الذهب كوسيلة تحوط ضد مخاطر التضخم.