أخر الأخبار

الدولار ينخفض بعد تراجع نشاط أعمال الشركات الأمريكية في نوفمبر

Advertisements
الدولار
مؤشر الدولار ينخفض بعد تراجع نشاط أعمال الشركات الأمريكية

إنخفض مؤشر الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية بنسبة 79% مسجلاً عند 106.267 نقطة، بعما أظهرت البيانات ضعف نشاط أعمال الشركات في الولايات المتحدة بشكل أكبر في نوفمبر الجاري، وسط ترقب المتعاملون الإصدار الوشيك لمحضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المنعقد خلال الشهر الجارى.

الدولار يتراجع أمام العملات الرئيسية

صعد اليورو بنسبة 0.66% إلى 1.0370 دولار، في قت إعداد هذا التقرير، مقترباً من تسجيل ارتفاع للجلسة الثانية على التوالي.

تراجع الدولار الآن مقابل الين، بنسبة 1.09% إلى 139.70 ين.

إرتفع الجنيه الإسترليني لليوم الثاني على التوالي أمام الـدولار، بنسبة 1.26% إلى 1.203 دولاراً، بعد أن فاقت البيانات الأولية للنشاط الاقتصادي البريطاني التوقعات، برغم إظهارها إنكماشاً.

كما إرتفعت عملة نيوزيلندا أمام الدولار بنسبة 1.37% لتسجل 0.6226 دولاراً.

ارتفع الدولار النيوزيلندي إلى أعلى مستوى في نحو 3 أشهر، مدعوماً برفع معدلات الفائدة من قبل البنك المركزي برغم التحذير من أن الاقتصاد قد يقضي عام كامل في حالة ركود.

ارتفع الدولار مقابل جميع العملات الرئيسية خلال عام 2022، مدعومًا برفع نسب الفائدة بصورة مطردة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، سعياً منه للسيطرة علي مستويات التضخم المرتفعة.

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ولاكن بشكل أقل من المتوقع، وهو ما جدد الآمال لدي المستثمرين في أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يكون في وضع يسمح له بتخفيف وتيرة الزيادات.

Advertisements

إطلع علي: المركزي اللبناني يعتمد سعر صرف الدولار عند 15 ألف ليرة في فبراير المقبل

تراجع نشاط الشركات الأمريكية

تراجع نشاط الشركات الأمريكية للشهر الخامس على التوالي في نوفمبر، حيث تراجعت الطلبات الجديدة إلى أدنى مستوى لها في عامين ونصف، بعد أن أدى ارتفاع نسب الفائدة إلى تباطؤ الطلب.

وزاد عدد الأميركيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، وفقاً لبيانات رسمية.

يقول براد بكتل، رئيس تداول العملات في جيفريز، أن محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي سيكون موضعاً للأنظار اليوم.

إقرأ أيضاً: البنك السعودي الفرنسي يبدأ طرح سندات مقومة بالدولار

اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

أشار بيكتل، أن الاجتماع تضمن إشارات من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، حول اتجاه أكثر تشددًا في السياسة النقدية الأميركية.

من المرتقب أن يظهر محضر اجتماع السياسة النقدية الذي تم عقده في بداية الشهر الجاري، مدى الخلافات بين أعضاء لجنة السياسة النقدية الأميركية، مع توضيح اتجاه البنك المركزي فيما يتعلق برفع الفائدة.

البنك الفيدرالي الأمريكي يرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة للمرة الرابعة

Advertisements