أخر الأخبار

مطاعم البيك علامة تجارية حققت قصة نجاح مثيرة.. إليك التفاصيل

قصة نجاح مطاعم البيك العلامة التجارية الشهيرة
قصة نجاح مطاعم البيك العلامة التجارية الشهيرة

مطاعم البيك العلامة التجارية الشهيرة في أسواق المملكة العربية السعودية، هي سلسلة مطاعم للوجبات السريعة، تأسسَّت في منتصف سبيعنات القرن الماضى، في مدينة جدة على يد (شكور أبو غزالة).

وعلى الرغم من الشهرة الواسعة فالكثير لا يعرفون كيف كانت بداية مطعم البيك وما هي حكايته وكيف وصل إلى هنا ومتى تأسس أول فرع له؟ فهيا بنا نتعرف على قصة النجاح والصعود للبيك!

اشتهرت مطاعم البيك بتقديم وجبة الدجاج مع البطاطس والمعروفة بإسم بروست ” Broast”, حيث لاقت وجبة البيك رواجًا وقبولاً كبيرًا بسبب مذاقها المميز الناتج عن خلطة البهارات والتوابل المستخدمة فى الطهى، والسعر المناسب للجميع، بالإضافة إلى الخدمة الممتازة والجودة العالية.

ومع مرور السنين إنتشرت فروع البيك بشكل كبير لتغطي كثير من أحياء مدينة جدة ثم توسعت وتفتح فروع أخرى في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف والليث والقنفذة وينبع في المنطقة الغربية، والقصيم والخرج و الرياض في المنطقة الوسطى، ومنطقة الباحة وجازان في المنطقة الجنوبية من السعودية.

وفي يونيو 2021، وصل عدد فروع البيك إلى أكثر من 120 فرع موزعة على كل مناطق السعودية، بالإضافة إلى فرعين في مملكة البحرين وفرع في الإمارات العربية المتحدة.

إقرأ أيضاً : شركة فودكس السعودية لتكنولوجيا إدارة المطاعم تستحوذ على منصة “POSRocket” السحابية الأردنية

بداية مطعم البيك

كان شكور أبو غزالة صاحب مطعم البيك مواطن فلسطيني مقيماً في السعودية مثله مثل ملايين المقيمين في المملكة، حيث شهّد شكور ابو غزالة فترة الطفَّرة الاقتصادية الكبرى التي حدثت في المملكة العربية السعودية بعد تدفّق الثروة النفطية، وتوسُّع الحكومة السعـودية في مشروعات الإعمار الضخمة التي شملت كافة المدن والأقاليم.

وفي الواقع، قصة مطاعم البيك تبدأ بأمر مختلف تماماً, حيث لاحظ شكور أبو غزالة أن مفهوم الوجبات السريعة بدأ ينتشر في المملكة، وظهرت العلامات التجارية الكبرى المعتّادة مثل ماكدونالدز، وكنتاكي.

وبدأ المواطنون والمقيمون بتناول الوجبات السريعة خارج المنازل أثناء دوام العمل أوغيره، مما حوَّل الوجبات السريعة إلى ثقافة جديدة ومنتشرة في المجتمع السعودي ككل كإمتداد للثقافة العالمية.

هنا جاءت الفكرة لأبو غزالة: لماذا لا أقوم أنا بتأسيس مطعم على غرار هذه المطاعم، يقدم وجبات شبيهة بأسلوب يجعله منافساً للعلامات التجارية العالمية القادمة الى المملكة؟ّ!

ومن هنا بدأ في عمل دراسة بخصوص تأسيس مشروع وجبات سريعة في المملكة ( بروست ) وهي وجبات قطع الدجاج والبهارات، على غرار كنتاكي، ودرس الأمر جيداً، وقرر أن يبدأ المشروع.

ففكر بفتح مطعم صغير يقدم الوجبات السريعة, وهنا إستثمر شكور كل مدّخراته التي إكتسبها بالجهد والعمل المتواصل.

فسافر أبو غزالة الى الخارج وفكر بإستيراد علامة تجارية بسعر معقول وشراء حق إمتياز تجاري من الخارج, متعاقداً مع شركة للوجبات السريعة.

حيث قام بتوقيع اتفاقية وكالة حصرية مع شركة بروست الفرنسية تتيح له إستخدام خلطات بهارات ومعدات خاصة للدجاج المقلي، وكان أوّل من أدخل مفهوم الدجاج المقلي على طريقة “البروست” في كافة أسواق المملكة العربية السعودية.

فقام بتحويل مستودع قديم استأجره على طريق المطار في حي الشرفية إلى أول مطعم بروست في المملكة العربية السعودية, وقام بإفتتاح أول الفروع في مدينة جدة في سبتمبر عام 1974؛ فكل شيء أصبح جاهز، كل المعدات جاهزة، وكل طرق التشغيل واضحة أمامه، ولا يوجد شيء واحد لم يفعله.

وبدأ في الإنتظار، حتى تتدَّفق الزبائن, وإنتظر أكثر ,ولكن النتائج كانت مخيبة للآمال, و لم يتجاوب الناس مع هذه النوعية من الوجبات، ورغم الصعوبات وعدم تقبل الناس بعد لفكرة الوجبات السريعة وقلة الإقدام عليها كان شكور أبو غزالة مصرا على تحقيق هدفه.

ففي مارس 1976؛ قام بافتتاح ثاني مطعم بروست في بناية الدخيل “وهو الموقع الذي كان قد تم إختياره في بادئ الأمر لإطلاق سلسلة المطاعم”, ولكن لم يحقق المطعم اي نتائج إيجابية وبدا واضحاً انه سيفشل لامحالة.

ولكن تحدث المفاجئة ويتوفى أبو غزالة وينتقل إلى رحمة الله في 14 أغسطس من عام 1976, وتكون الوفاة علامة فارقة في تاريخ البيك, حيث أن صاحب الفكرة يرحل وأولاده يكملون الطريق.

الأولاد يكملون الطريق

كان أبو غزالة له ولدان هما “رامي وإحسان”، ومع وفاة والدهم المفاجئة، ولم يترك لهما شيئاً بل أنه ترك لهم ديوناً هائلة، ورسائل بنكية مستمرة أنه إما أن يقوما بتسديد الديون، أو سيتم الحجز على جميع ممتلكات العائلة، فكان إحسان قد تخرج لتوّه من جامعة البترول والمعادن، أما أخيه رامي فكان لازال يكمل دراسته.

هنا قرر “رامي وإحسان” أن يقومَا بتصفية جميع أعمال والدهما، والتحرك بشكل كامل للعمل في مجال المطاعم، وتكثيف الجهود لتسديد الديون وشق طريقهما الى المستقبل.

يقول إحسان عن وقت الوفاة وسحب العلامة التجارية منهم: “مع إنتقال والدنا بشكل مفاجئ إلى رحمة الله، كان علينا البدء من جديد لأننا فقدنا حقوق الوكالة الحصرية، وإضطررنا لبيع الأصول وتسديد الديون، وتوجيه الأعمال وتقليل النفقات،

وفي الوقت الذي توليت فيه إدارة العمل، كان هناك أكثر من 400 مطعمًا يقلدوننا ويقدّمون دجاج البروست في جدة بمفردها؛ ولذلك فقد كان علينا أن نجد شيئاً يميزنا عن منافسينا، وأدركنا أن علينا التركيز على الجودة والقيمة.

وعندما أكمل رامي دراسته الجامعية، عاد إلى جدة في عام 1982 لينضم إلى إحسان لضمان إستمرار المشروع الجديد, وتمكن الشقيقان من إنجاز أمرٍ فريد من نوعه، ونجح المهندسان الشابان في إعادة تصميم نشاطهما من الألف إلى الياء.

ويتحدث رامي عن تلك الفترة قائلاً: “لم يكن لدينا معرفة بصناعة المأكولات حينما بدأنا العمل، لأننا لم نعمل من قبل في عالم المطاعم، لقد كنّا مهندسين، ولكن كان علينا تعلم صناعة المأكولات من الألف إلى الياء، وعملت على تتّبع خطى والدنا ووقفت خلف الكاونتر وأعددت المأكولات وقدّمتها للعملاء، وقمت بتنظيف المكان.

وأضاف “رامى”: “لقد فعلت كل شيء، وفي ذلك الوقت، كان إحسان قد سافر إلى فرنسا لتعلم علم تكنولوجيا الغذاء، وبمجرد أن تعلمنا أساسيات العمل، بدأنا في تطبيق الأنظمة التي تضمن الجودة وتعمل على زيادة الكفاءة.

ومن هنا بدأت ( خلطة ) البيك في الظهور: العمــل والتعلّم والصبر!

ومع قدوم الثمانينيات، سعى كل من الاخوين أن يُميَّـزا المطعم الذين يعملان عليه، خصوصاً مع إنتشار وجبات البروست سريعًا فى المملكة العربية السعودية، ووجود عدد كبير من المنافسين؛ فتم اختيار اسم (البيك) كعلامة تجارية جديدة للمطعم،

وتقديم خلطات مختلفة ومميزة لوجبات الدجاج, حيث قام إحسان عندما عاد إلى المملكة بتطوير الوصفة السرّية للتوابل والمكونة من 18 عنصر.

نجحت خلطة الأخوين في لفت أنظار المجتمع السعودي هذه المرة، خصوصاً مع طريقة التقديم السريعة والمختلفة عن غيرها.

كانت تركز بشكل كامل على نظام إدارة ممتاز، وتقدم وجبات بخلطات سرية شهية، يقوم بإدارة المطعم كل من رامي وإحسان اللذان كانا دائماً متواجدين مع الموظفين والعمّال بأنفسهم، ويتابعان كل كبيرة وصغيرة.

وخلال هذه الفترة كان جدول الأعمال اليومي حافلاً بأنشطة تطوير المطاعم، وتحسين التعبئة وتطوير العمليات ونظم الإنتاج، وتدريب فريق العاملين إلى ان تمكّن المشروع من النجاح والانتشار في المملكة.

إنتشار فروع مطاعم البيك

مطاعم البيك السعودية
مطاعم البيك السعودية

كان للنجاح الكبير الذي حققه مطعم البيك في جدة أثره في تنشيط خطط التوسع، وكان من الطبيعي أن تكون الخطوة الأولى خارج جدة هي مكة المكرمة، خاصةً أنها على بُعد ساعة واحدة عن مدينة جدة.

يقول رامي: “بعد بحث دقيق في مختلف أنحاء هذه المدينة التي تنمو سريعًا، تمكنا من إيجاد الموقع المثالي؛ إفتتحنا مطعمنا على شارع أم القرى عند مدخل مكة المكرمة، وكان ذلك في عام 1990”.

ثم تم افتتاح مصنع (أقوات) التابع للبيك في عام 2000، وهو المصنع الذي يمد المطاعم بالوجبات والخلطات السريعة، الأمر الذي ساعد في الإنتشار بشكل اكبر في السعودية والخليج.

وقال كومو برافاتي، مدير التدريب والعمليات السابق فى سلسة مطاعم البيك: “لقد بدأ العملاء على الفور في التدفق نحو فروع المطعم الجديد الذي يحمل علامة تجارية جديدة.

وأصبح البيك رمزًا معروفًا ومطعمًا متميزًا يقدم خدمة مختلفة وبأعلى معايير الجودة والسرعة والنظافة، ليحصل العملاء على أفضل قيمة في مطاعمٍ تتميّز بنظافتها الفائقة.

وهكذا إنتشرت فروع البيك بشكل كبير لتغطي كثير من أحياء مدينة جدة ثم توسعت في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، وإزداد عدد فروعه لتعم كافة مدن المملكة والكثير من مدن المنطقة، ولتتحول سلسلة مطاعم البيك إلى واحدة من أشهر المطاعم في المنطقة.

وأصبحت البيك علامة تجارية كبيرة, وأصبح الأخوان “رامي وإحسان” من أكبر مالكي شركات الغذاء في السعودية والوطن العربي.

أسرار نجاح خلطة مطاعم البيك

سلسلة مطاعم “البيك” أصبحت من الأشياء التي تشتهر بها السعودية بشكل عام، نظرًا لجودة الطعم، وإرتباطها بالحرم المكي أثناء أداء فرائض الحج أو أداء العمرة، فهناك دائمًا خلطة للنجاح وخلطة نجاح مطاعم البيك لا تقل كثيراً في شهيتها عن الأطعمة التي تقدمها كواحدة من اشهر سلاسل الوجبات السريعة في السعودية.

فهناك خمس أسرار وراء قصة نجاح البيك والصعود والإستمرار وهم:

-جودة الطعام، وجودة الخدمة المقدمة، وعدم تغير نكهة الطعام.
-الاعتماد على سياسة التنافس المعتمد على الجودة، والمصداقية.
-حب الناس للمطعم سواء العاملين، أو الزبائن على حد سواء.
-الاعتماد على سياسة الربح طويل المدى، فظل المطعم يبيع الوجبة ب 10 ريال على مدار 25 عام.
-التركيز على فكرة المسؤولية المجتمعية، وخدمة المجتمع، والناس، والتركيز على التفاعل معهم.
ويوجد أيضًا سبب يتداوله الكثير من الناس وهو التبرع بريال صدفة عن كل وجبة للمحتاجين، وهذا سبب لتحقيق البركة في الأموال؛ فبالسعي والتعلم والصبر ينجح أي عمل مثل البيك.