أخر الأخبار

البورصة الامريكية تتراجع مع التركيز على تقرير الوظائف لشهر مايو

البورصة الامريكية
البورصة الامريكية تتراجع مع التركيز على تقرير الوظائف لشهر مايو

أشارت مؤشرات البورصة الامريكية في وول ستريت، أكبر سوق لتبادل الأوراق المالية في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى الإنخفاض قبل جرس الافتتاح اليوم الجمعة 3 يونيو، قبل تقرير الوظائف الشهري للحكومة الأمريكية.

حيث يتوقع المحللون بأن يُظهر تراجعاً قوياً في سوق العمل.

مؤشرات البورصة الامريكية اليوم

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.5٪ قبل ساعة واحدة من افتتاح الأسواق الأمريكية بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.7٪.

تراجعت أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية “تيسلا” بنسبة 4.2٪ في تعاملات ما قبل السوق، بينما تحولت العقود الآجلة في بورصة ناسداك ذات التكنولوجيا الثقيلة إلى سلبية لتهبط بنسبة 1.1٪.

أنهت البورصة الامريكية تعاملاتها خلال جلسة تداول الجمعة على هبوط، إذ يحاول المستثمرون تقييم تقرير الوظائف الشهري، والذي جاء أعلى من المتوقع، وتداعياته على السياسة النقدية الأمريكية.

وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 1% أو 348 نقطة ليغلق عند 32.899 ألف نقطة، مسجلاً هبوطاً أسبوعياً بنحو 0.9%.

وإنخفض مؤشر “S&P 500” بنسبة 1.6% أو 68 نقطة ليصل عند 4108 نقطة، مسجلاً خسائر أسبوعية بنحو 1.2%.

وهبط مؤشر “ناسداك” بنحو 2.5% أو 304 نقاط ليصل عند 12.012 ألف نقطة، متراجعاً بنحو 1% في إجمالي تعاملات الأسبوع.

ارتفعت المعايير الأمريكية الرئيسية قليلاً هذا الأسبوع، بهدف تحقيق أسبوع ثانٍ على التوالي من المكاسب بعد سبعة أسابيع من الخسائر المتتالية.

كان التداول في البورصة الامريكية متقلباً في الأيام الأخيرة، حيث لا يزال المستثمرون قلقين بشأن التضخم وزيادة أسعار الفائدة التي يستخدمها بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمحاربة مستويات التضخم.

تشعر البورصة الامريكية بـ “وول ستريت” بالقلق، خوفاً من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبطئ النمو الاقتصادي كثيراً وربما يدفع الاقتصاد إلى الركود

وتتجه البورصة الامريكية لإفتتاح أضعف يوم الجمعة مخالفاً مكاسب اسعار الاسهم في أوروبا وآسيا بعد تحذيرات بشأن التوقعات الاقتصادية من قبل الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك الذي أعد خططاً لتسريح 10٪ من موظفيه.

بقول دان آيفز، العضو المنتدب لأبحاث الاسهم في “Wedbush Securities”، إن “الأسواق ستقرأ بوضوح هذه الرسالة بشكل سلبي في أول لحظة؛ تحاول تيسلا أن تكون متقدماً على منحدر تسليم أبطأ خلال هذا العام وتحافظ على الهوامش قبل التباطؤ الاقتصادي”.

إقرأ أيضاً: الاسهم الامريكية تتراجع بالرغم من بيانات الوظائف القوية.

بيان الوظائف الامريكية

قدر الاقتصاديون أن الولايات المتحدة أضافت 325000 وظيفة قوية في الشهر الماضي، إنخفاضاً من 428000 في كلاً من مارس وأبريل.

وكانوا على حق، فسيتم كسر الرقم القياسي لمدة 12 شهرًا متتاليين حيث تجاوز نمو الوظائف 400000.

من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة إلى 3.5٪ – وهو ما يعادل أدنى مستوى له منذ نصف قرن – من 3.6٪.

وذلك بالرغم من أن التضخم كان يحوم بالقرب من أعلى مستوى له في أربعة عقود وسط المخاوف بشأن معدلات الاقتراض المرتفعة والركود المحتمل.

ومع ذلك، يظل أرباب العمل متفائلين بشكل عام، حيث واصل المستهلكون إنفاقهم على الرغم من مخاوفهم المتزايدة بشأن ارتفاع الأسعار.

إقرأ أكثر: الاسهم الاوروبية ترتفع متجهة لمحو جميع خسائرها الأسبوعية.