أخر الأخبار

إرتفاع التضخم في بريطانيا لأعلى مستوي منذ 40 عاماً في يونيو

التضخم في بريطانيا
إرتفاع التضخم في بريطانيا لأعلى مستوي منذ 40 عاماً في يونيو

إرتفع معدل التضخم السنوي في بريطانيا إلى أعلى مستوى له في 40 عامًا في يونيو؛ وذلك بسبب إرتفاع أسعار وقود السيارات والمواد الغذائية، ما زاد من أزمة تكلفة المعيشة، وهو ما يعزز فرص رفع بنك إنجلترا لأسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في الشهر المقبل.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن تضخم أسعار المستهلكين السنوي زاد في يونيو إلى 9.4%، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 1982؛ مقارنة مع 9.1% في ماي، وأعلى من 9.3% في استطلاع أجرته وكالة “رويترز” لآراء خبراء اقتصاد.

وزاد معدل التضخم السنوي في أسعار السلع الإستهلاكية إلى 12.7% في يونيو 2022، مقارنة مع 12.4% في مايو.

وإرتفع مؤشر أسعار المستهلك بإستثناء الطاقة والغذاء والكحول والتبغ بنسبة 5.2% في 12 شهرًا حتى يونيو 2022، من دون تغيير عن مايو.

وتعني هذه الزيادة أن بريطانيا سجلت أعلى معدل تضخم يشهده أي اقتصاد في دول مجموعة السبع لأكبر اقتصادات عالمية منذ 1985، وإن كانت الكثير من الدول الأوروبية الأصغر تسجل في الوقت الحالي زيادة أسرع في الأسعار والتضخم.

إقرأ المزيد: ولي العهد السعودي يُرجع زيادة التضخم إلي سياسات التحول للطاقة المتجددة.

هل سيلجأ بنك إنجلترا لرفع سعر الفائدة

وتدعم بيانات اليوم الأربعاء توقعات بأن بنك إنجلترا سيقوم برفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في الشهر المقبل، وهي أكبر نسبة منذ عام 1995.

وتمثل هذه الخطوة إنحرافًا حادًا عن التوجه الذي إلتزمت به أغلبية أعضاء مجلس حكام البنك، منذ إعلانه عنه في اجتماع تقرير السياسة النقدية في 9 يونيو الماضي، وستدفع البنك المركزي الأوروبي أكثر ليتماشى مع التوجه العالمي لزيادة أسعار الفائدة بنسب كبيرة.

بينما سيرفع مسؤولو البنك هذا الأسبوع أسعار الفائدة لأول مرة منذ ما يزيد على 10 أعوام، ومن غير الواضح هل ستحظى زيادة أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس بتأييد كاف أم لا، وفقًا للأشخاص الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم في مناقشة مداولات غير علنية.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز” أمس الثلاثاء إن البنك المركزي الأوروبي يدرس خطوة مماثلة لبنك إنجلترا لرفع معدل الفائدة هذا الأسبوع.

تأثير إرتفاع التضخم على قيمة الأجور البريطانية وقد أظهرت بيانات منفصلة هذا الأسبوع أن إرتفاع التضخم في المملكة المتحدة تسبب في إنخفاض قيمة الأجور البريطانية بوتيرة قياسية.

حيث إنخفض إجمالي الأجور في المملكة المتحدة بنسبة 0.9% من مارس إلى مايو 2022؛ مقارنة بالربع نفسه من عام 2021، وتراجعت الأجور العادية (باستثناء المكافآت) بنسبة 2.8% خلال نفس الفترة.

كذلك تراجع معدل البطالة بمقدار 0.1% عن الربع الأول إلى 3.8%، في الفترة من مارس 2022 إلى مايو 2022.

إقرأ أيضاً: التضخم في بريطانيا يقفز لأعلى مستوى في 40 عاما خلال مايو بنسبة 9%.

تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على مستويات التضخم

إرتفع معدل التضخم إلى أعلى مستوى منذ عقود في الكثير من البلدان حول العالم، بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا وتخفيف قيود كوفيد-19.

وقد أجبر ذلك البنوك المركزية على رفع معدلات الفائدة للسيطرة على التضخم، الأمر الذي يفرض مخاطرة باحتمال حدوث ركود، فتكاليف الاقتراض المرتفعة تضر الشركات والمستهلكين على حد سواء.

وسبق أن رفع بنك إنجلترا معدل الفائدة الرئيسي خمس مرات منذ ديسمبر، مع زيادة بحد أقصى ربع نقطة مئوية حتى الآن. يذكر أن اقتصاد بريطانيا زاد بنسبة 0.8% في الربع الأول من 2022.