أخر الأخبار

مصر تنشئ 5 مشروعات لتوليد الطاقة النظيفة”الهيدروجين الأخضر”

مصر تنشئ 5 مشروعات لتوليد الهيدروجين الأخضر
تعتزم مصر إنشاء 5 مشاريع لتوليد الطاقة النظيفة
“الهيدروجين الأخضر”

تقدم سابقًا 3 تحالفات عالمية لإقامة مشروعات لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر، وبناءاً عليه صرح الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، عن توقيع عدد من الإتفاقات على إنشاء 5 مشروعات لتوليد الطاقة النظيفة عبر الهيدروجين الأخضر مع عدد من التحالفات العالمية.

وكان ذلك على هامش فعاليات مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي في نسخته الثامنة تحت عنوان: “100 مليار دولار صادرات .. حلم ممكن” يوم الاثنين 22 نوفمبر.

وأضاف «شاكر» أن من بين الشركات المنفذة للمشروعات “شركة سيمنس” الألمانية، وأخرى بلجيكية وثالثة مصرية بالتحالف مع كيان أجنبى، ولم يفصح عن الباقى, وكشف أن المشروعات الخمسة ستكون بقدرات تتراوح قدرة كل محطة ما بين (200-100) ميجاوات.

وأوضح الوزير أنه تم التعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية وبمشاركة وزارتى البترول والكهرباء لوضع خطة استراتيجية للطاقة النظيفة فى مصر حتى عام 2035 ، والتي تتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لتصل نسبتها إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035.

موضحا الى أن القطاع نجح فى إضافة قدرات كهربائية إلى الشبكة الكهربائية المصرية بلغت أكثر من 28 ألف ميجاوات، وبهذا أصبحت قدرات التوليد الكهربائية متاحة للوفاء بمتطلبات المستثمرين فى جميع أنحاء البلاد.

وأكد شاكر على أنه بالرغم من التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهت مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال السنوات السابقة، إلا أن الدولة المصرية استطاعت كسابق عهدها تحويل التحديات والصعاب إلى فُرص على أرض الواقع،

وقد تم اتخاذ عددٍ من الإجراءاتِ والسياسات الإصلاحية بقطاع الطاقة في إطار خطة استراتيجيةٍ جديدة تضمن الاستدامةِ والإدارة الرشيدة.

أشار شاكر إلى أن الطاقة تعد من أهم ركائز الأمن القومي المصري، حيث ترتبط خطط التنمية المستدامة الشاملة في جميع المجالات بِقُدرة الدولة على توفير موارد الطاقة اللازمة لتنفيذ هذه الخطط، وتسعى الدولة جاهدةً للحفاظ على موارد الطاقة، وتعظيم الاستفادة منها.

مصر تتمتع بموارد الطاقة النظيفة

أوضح الوزير “شاكر” أن أطلس الرياح يشير إلى أن  مصر تمتلك أكبر قدر من  القدرات الكهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتى يصل إنتاجها إلى حوالى 90 جيجاوات من طاقتى الرياح والشمس ، ما يؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي ومصدرى الطاقة المتجددة

وأكد شاكر أن مشروعات الطاقة المتجددة في مصر استطاعت بنجاح تحفيز مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ مشروعاتها، واكتمل إنشاء وتشغيل مجمع بنبان للطاقة الشمسية بقدرة 1465 ميجاوات وحاز على جائزتين عالميتين: جائزة Global Award لعام 2017 وجائزة البنك الدولي عام 2019،

وحاز أيضا على: جائزة أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية التحتية وباستثمار أجنبي مباشر بلغ نحو 2.0 مليار دولار أمريكي، حيث تم الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل وربط كامل القدرات المولدة منه بالشبكة الكهربائية المحلية.

وصرح الوزير بأنه قد بلغ إجمالي القدرات التي تم إنتاجها حتى الآن من محطات الطاقة المتجددة حوالي 6128 ميجاوات، ومن المتوقع أن يصل إجمالي القدرات من الطاقات المتجددة نحو 6378 ميجاوات بنهاية عام 2021 والذى يمثل تقريبا 20% من الحمل الأقصى، والتي كان من المستهدف الوصول لها بنهاية عام 2022.

بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن تصل القدرات من توليد الطاقات المتجددة إلى حوالي 10 ألاف ميجاوات بنهاية عام 2023.

وأوضح الوزير أن مصر تعمل بقوة في اتجاه تعزيز مشروعات “الربط الكهربائى” ، والذي يلعب دوراً هاماً في تعزيز أمن الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة.

ولفت أن مصر تشارك بفاعلية في مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار ، حيث ترتبط مصر كهربائياً مع الأردن شرقاً وغرباً (مع ليبيا)، وجنوباً (مع السودان) ويجري العمل حاليا على دراسة رفع قدرات الربط الكهربائي مع دول المشرق والمغرب العربى.

هذا بالإضافة إلى مشروع الربط الجاري تنفيذه مع المملكة العربية السعودية لتبادل الطاقة الكهربائية  بين البلدين، وقد تم يوم 5 أكتوبر الماضى توقيع العقود  الخاصة بمشروع الربط الكهربائي بين مصر, والمملكة العربية السعودية لزيادة التغذية الكهربائية بين البلدين لتبادل كمية تصل إلى 3000 ميجاوات من الكهرباء

بالإضافة إلى حجم المردود الاقتصادى والبيئى والسياسى والتنموى . ويعد المشروع الأهم بين مشروعات الربط الكهربائى التى تعمل عليه مصر والذى  يعتبر بمثابة ممر لعبور الطاقة الكهربائية بين مصر وصولاً إلى قارة آسيا.

وأضاف شاكر أن الهيدروجين الأخضر يحظى باهتمام كبير باعتباره مصدرًا للطاقة النظيفة فى المستقبل القريب، كما تعمل حالياً لجنة وزارية على المستوى الوطني لدراسة الهيدروجين كمصدر للطاقة في المستقبل القريب في مصر ودراسة كافة التجارب التى نفذت ف هذا المجال مع الأخذ في الاعتبار التجارب الدولية في هذا المجال.