أخر الأخبار

قطر تسترجع الصدارة كأكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال خلال شهر إبريل

الغاز الطبيعي
قطر تسترجع الصدارة كأكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال

قامت قطر بإسترجاع مكانتها مرة أخرى لتكون على رأس قائمة الدول المصدرة للغاز الطبيعي المسال خلال شهر إبريل الماضي، بهذا تكون أذاحت الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة عن الصدارة منذ شهر أكتوبر من العام الماضى.

صادرات الغاز الطبيعي القطري

شكل إجمالي صادرات دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال خلال شهر إبريل الماضى مليون طن متري، متفوقة بذلك على الولايات المتحدة، التي تقوم بتصدير 7.1 مليون طن متري من الغاز الطبيعى المسال الأميركي.

حيث تفوقت أيضًا علي أستراليا التى تقوم بتصدير 6.5 مليون طن متري، وهذا وفقًا لبيانات إتباع تحركات السفن التي جمعتها وكالة “بلومبرج”.

وكان سابقًا لهذا خلال شهر مارس وصلت صادرات الغاز الطبيعى المسال الأميركي 7.7 مليون طن متري، مقابل 6.6 مليون طن متري من دولة أستراليا و6.3 مليون طن متري من دولة قطر، وفقًا لبيانات وكالة “بلومبرج”.

وكان سبب إرتفاع نيبة الصادرات القطرية هو زيادة الطلب العالمي على الغاز الطبيعي مع الحرب الروسية على أوكرانيا القائمة منذ شهر فبراير، وإتجاه الغرب لتقليل الإعتماد على الغاز الروسي، إضافة لإنخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء، الذي يستخدم فيه الغاز الطبيعي للتدفئة.

وبهذا إنخفضت صادرات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأمريكية، تزامنًا مع إستغلال إنتهاء فترة الشتاء لإجراء صيانة وتوسيع فى موانيء التصدير.

وتكون دولة قطر هي صاحبة ثالث أكبر إحتياطي من الغاز الطبيعي في العالم، حيث يبلغ مستوى الإحتياطى الخاص بها حوالي 24.7 تريليون متر مكعب، بعد كل من دولتي روسيا وإيران، بينما تأتي الولايات المتحدة في المركز الخامس بـ 12.6 تريليون متر مكعب.

إقرأ المزيد: الغاز الطبيعى المصرى يسجل 87 مليون متر مكعب مبيعات في الربع الأول.

إستمرار المنافسة بين قطر وأمريكا

يستمر الصراع بين دولة قطر والولايات المتحدة على المكانة الأولى لمصدري الغاز الطبيعى المسال في العالم، بعد أن تتم صيانة محطة تصدير “كالكاسيو باس” الأميركية في ولاية “لويزيانا”، والتي ستكون السبب في رفع إنتاج البلاد إلى 13.9 مليون متر مكعب يوميًا، وهذا حسب توقعات وكالة “بلومبرج”.

حيث تخطط الإمارة في دولة قطر، لإفتتاح مشروع تصدير ضخم في أواخر العقد الحالي، وبهذا يمكن أن يعزز مكانتها كأكبر مصدر للوقود في الشرق الأوسط.

كما تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن تصل صادرات الغاز الطبيعى المسال الأمريكية في الفترة القادمة من العام 2022 إلى ما يقرب من 22٪ من الطلب العالمي المتوقع على الـغاز الطبيعى المسال البالغ 53.3 مليار قدم مكعب في اليوم، وكان هذا وفقًا لبيان المحللين في بنك جولدمان ساكس.

إقرأ أكثر: إتفاقية تعاون بين إيجاس وإيني لتصدير الغاز الطبيعى المصري لـ أوروبا.