أخر الأخبار

مصر تتفاوض مع قطر علي استثمارات مالية بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار

مصر تتفاوض مع قطر علي استثمارات
مصر تتفاوض مع قطر علي استثمارات مالية بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار

أعلن وزير المالية المصري، “محمد معيط”، في حديثه مع أعضاء غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة أن مصر تتفاوض مع دولة قطر بشأن استثمارات جديدة تتراوح ما بين 2 إلى 3 مليارات دولار.

وتأتي تصريحات “معيط” بعد زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى مصر، قبل يومين، حيث إلتقى الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” ومسؤولين آخرين.

استثمارات في مصر

كانت قطر أعلنت بداية العام عن ضخّ حزمة من الاستثمارات في السوق المصرية بقيمة 5 مليارات دولار، لكن “معيط” لم يتحدث في تفاصيل تلك الاستثمارات.

وعلى هامش منتدى قطر الاقتصادي، الذي أقيم مؤخراً في الدوحة، أشار وزير المالية القطري علي الكواري إلى أن بلاده مستثمر رئيسي في مصر بجميع القطاعات، وستستمر بذلك.

تأثر الاقتصاد المصري بعد أن دفع الغزو الروسي لأوكرانيا المستثمرين الأجانب إلى الفرار من الأسواق الناشئة.

وكانت روسيا وأوكرانيا أيضاً من المصدّرين الرئيسيين للقمح إلى مصر، ومصدراً رئيسياً لتدفق السياح.

وقد تلقّت مصر دعماً خليجياً سريعاً عقب إعلانها عن رفع أسعار الفائدة، وترك عملتها الجنيه المصري للتحرك أمام الدولار نهاية مارس الماضي، حيث أودعت السعودية 5 مليارات دولار في البنك المركزي المصري نهاية مارس الماضي.

كما يتطلّع “صندوق الاستثمارات العامة” السعودي إلى استثمارات محتملة بقيمة 10 مليارات دولار في قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والزراعة والمالية.

في حين إشترت “القابضة ADQ”، أحد صناديق أبوظبي السيادية، حصصاً بحوالي ملياري دولار في شركات مصرية مملوكة للدولة ومدرجة في البورصة، كما أنشأت “القابضة” صندوقاً بقيمة 10 مليارات دولار يستهدف مشاريع في مصر والأردن.

وقال، “على بن أحمد الكواري” وزير المالية بدولة قطر في تصريحات سابقة، خلال منتدى قطر الاقتصادي، “إن علاقتنا مع مصر، أخوية وتاريخية، موضحًا أن قطر تعتبر مستثمرًا رئيسيًا بمصر في جميع القطاعات، وسوف تستمر استثماراتنا في مصر كما استمرت روابطنا التاريخية”.

جدير بالذكر أن الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، كان قد إستقبل يوم السبت الماضي، بقصر الإتحادية، الأمير “تميم بن حمد آل ثاني”، أمير دولة قطر.

إقرأ المزيد: قطر تتفق على استثمارات بـ 5 مليار دولار في مصر.

النقد الأجنبي

توقّع الوزير “معيط” أيضاً، في كلمته أمام الغرفة الأميركية، أن تحويلات المصريين بالخارج بلغت حوالي 31 إلى 32 مليار دولار بنهاية العام المالي الحالي.

تمثل هذه التحويلات أحد أهم روافد النقد الأجنبي لمصر إلى جانب السياحة، وقناة السويس، والصادرات. وتزايدت تحويلات المصريين المقيمين في الخارج منذ أن حرّرت مصر سعر صرف عملتها في نوفمبر 2016 في إطار إصلاحات اقتصادية.

يبدأ العام المالي في مصر في 1 يوليو وينتهي في 30 يونيو من كل عام، وكانت تحويلات العاملين بالخارج خلال العام المالي الماضي 2021/2020‏‏‏، زادت بمعدل 13.2%‏ عن العام السابق لتصل 31.4 مليار دولار.

كما أكد معيط سابقًا، أن مصر أصبحت أرضًا خصبة جاذبة ومحفزة للاستثمارات، فى مختلف المجالات؛ موضحًا أن المشروعات القومية والتنموية الكبرى وغير المسبوقة توفر فرصًا استثمارية واعدة، ترتكز على بنية تحتية قوية وبيئة تشريعية متطورة.

إقرأ أيضاً: رئيس الوزراء المصري يتناول مقترحات جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.