أخر الأخبار

تويوتا تستثمر 624 مليون دولار لتصنيع قطع غيار السيارات الكهربائية بالهند

تويوتا
تويوتا تستثمر 624 مليون دولار لتصنيع قطع غيار السيارات الكهربائية في الهند

تخطط مجموعة «تويوتا» لصناعة السيارات، لاستثمار 624 مليون دولار (ما يعادل 48 مليار روبية)، لتصنيع مكونات السيارات الكهربائية في الهند، وذلك ضمن إستراتيجية الشركة للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050، بحسب وكالة بلومبرج.

استثمار تويوتا في الهند

وقامت مصادر أطلعت عليها وكالة “بلومبرج” بالكشف عن توقيع مذكرة تفاهم من “تويوتا كيرلسكار” موتور، وتويوتا كيرلسكار أوتو بارتس، مع ولاية “كارناتاكا” الجنوبية لاستثمار حوالي 41 مليار روبية (ما يعادل 533 مليون دولار) حسبما ذكرت المجموعة، وسيأتي المبلغ الباقي 7 مليارات روبية من شركة Toyota إندستريز إنجن إنديا Toyota Industries India Engine.

وبحسب بلومبرج، تعمل “تويوتا” على مواءمة أهدافها الخضراء مع طموحات الهند في أن تصبح مركزًا صناعيًا، على الرغم من أن التحول إلى النقل النظيف بالدولة الواقعة في جنوب آسيا أبطأ من البلدان الأخرى مثل الصين والولايات المتحدة.

و ذكرت بلومبرج، إن الارتفاع الكبير في أسعار السيارات الكهربائية، ونقص الخيارات في نماذج طرازات السيارات الكهربائية، وكذلك عدم كفاية محطات شحن البطاريات ،كل هذه عوامل أدت إلى بطء اعتماد السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات في الهند.

إقرأ المزيد: تقفز تويوتا بمبيعاتها عالمياً وتتصدر عرش السيارات في 2021.

المشروع الجديد

وصرح فيكرام غولاتي، نائب رئيس مجلس إدارة Toyota Kirloskar “تويوتا كيرلوسكار”، إننا نبحث عن توظيف حوالي 3500 شخص جديد ؛وذلك من وجهة نظر التوظيف المباشرة، لتلبية احتياجات المشروع الجديد.

كما أضاف “غولاتي” : “إننا نتوقع أن العديد من الوظائف ستتوافر في وقت لاحق مع بناء نظام سلاسل التوريد”.

وإزدادت مبيعات السيارات الكهربائية في الهند بقيادة الدراجات البخارية التي تعمل بالبطارية.

كما تتوقع كريسل “Crisil” الأمريكية لصناعة السيارات، يمكن لشركات صناعة السيارات الهندية تحقيق 20 مليار دولار من الإيرادات من السيارات الكهربائية من الآن وحتى السنة المالية 2026، وستكون 53% من مبيعات السيارات الجديدة في الهند كهربائية مع حلول عام 2040 ، وذلك مقارنة بنحو 77% في الصين، وفقًا لبلومبرج.

إقرأ أيضاً: إنخفاض خطة إنتاج Toyota خلال شهر فبراير بسبب نقص الرقائق.