أخر الأخبار

إنطلاق أسبوع الموضة العربي للرجال في دبي

الموضة العربي للرجال في دبي
إنطلاق أسبوع الموضة العربي للرجال في دبي

قام عدد من المصممين العرب والغرب، منهم المعروفين ومنهم المبتدئين بعرض مجموعاتهم لخريف وشتاء عام 2023، ضمن أسبوع الموضة العربي للرجال، وذلك ضمن حدث في دبي في الإمارات، وقد تضمن التركيز على أهمية الموضة في عالمنا العربي.

الملابس الرجالية

أصبحت صناعة الملابس الرجالية بارزة بشكل متزايد، وحظيت بمزيد من الإهتمام في هذا العصر الذي يرتقي نحو التألّق والابتكار في الوقت نفسه.

ومن المتوقع أن تنمو القيمة السوقية لهذا القطاع من 533.3 مليار دولار أميركي عام 2021 حتى 746.9 مليار دولار أميركي بقدوم عام 2027؛ أي ما يوازي معدل بنسبة 5.92% على مدار ست سنوات، بحسب مجلس الأزياء العربي.

إقرأ المزيد: تخطت ثروة ريتشارد ساجيان مؤسس شركة “فاشن نوفا” للملابس المليار دولار.

أسبوع الموضة العربي للرجال في دبي

وسيشمل الحدث قائمة منسقة من مصممي الأزياء والموضة المتميزين من جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى عواصم الصناعة الرئيسية.

من بينهم Maison Du Mec (لبنان) ، Tagueule (لبنان) ، غرفة الطوارئ (لبنان) ، Michael Cinco (الإمارات العربية المتحدة)، أماتو (الإمارات العربية المتحدة)، Heyun Pan (المملكة المتحدة)، (Rian Fernandez) (الفلبين) ، “ماء” (Water).

بالإضافة إلى ذلك، وفي أول حدث بارز في أسبوع الموضة الرجالية العربي، سيُعرض ثلاثة مصممين ضيوف خاصين من قبل Fédération de la Haute Couture et de la Mode – Lazoschmidl، و Arturo Obegero، و Valette Studi.

حيث تم إختيار العلامات التجارية الثلاث التي تتخذ من باريس مقراً لها بعناية من قبل الغرفة لتمثيل قطاع الملابس الرجالية الفرنسي، وهي جاهزة لعرض التصاميم التي تمثل إحساسًا جديدًا بالروح الفردية، جنبًا إلى جنب مع الحرفية الأوروبية والمنسوجات المتطورة والمبتكرة.

عرضت العديد من العلامات التجاريّة المتخصصة بتصميم ملابس الرجال، مجموعاتها من الأزياء المميزة بالأقمشة المريحة والألوان المفعمة بالحياة.

وذلك بهدف نشر رسالة الفرح والسعادة، وغالبا ما كانت المجموعات مستوحاة من الطبيعة مثل البحر، الأشجار والصحراء أيضا.. وكان أشهر هذه العلامات (Emergency Room Taguelle)، و(مايكل سينكو)، و(أماتو)، وغيرهم.

وأوضح “سيرج كاريرا”، رئيس مبادرة العلامات التجارية الناشئة في Fédération de la Haute Couture et de la Mode قائلا:

“إننا في الوقت الذي يتغير فيه العالم بسرعة كبيرة ويواجه تحديات كبيرة، يأخذ المصممون الناشئون ملكية هذه التغييرات ويساعدون في إعادة التفكير في الموضة؛ فإنهم يأسرون روح العصر ويدخلونه في قصتهم برؤية جريئة وحساسة”.

وأضاف “كاريرا”: إن الموضة تصنع المستقبل؛ حيث يبتكرون مستقبلاً أفضل، نظرًا لأننا نهدف إلى دعم وتمكين مصممينا من خلال إقامة علاقات تجارية واعدة حول العالم، فإن علاقتنا مع مجلس الأزياء العربي مهمة.

إنه يرى المصممين الباريسيين معروضين في التقويم الرسمي لأسبوع الموضة العربي والعكس بالعكس للمصممين العرب الأعضاء في مجلس الأزياء العربي.

وقالت “خديجة البستكي”، المدير التنفيذي لمنطقة دبي للتصميم (d3)، وهي منصة إبداعية لمجموعة “تيكوم” مخصصة للتصميم والموضة والهندسة المعمارية والفن وتفاصيل البيع بالتجزئة:

“إننا يسعدنا إصدار هذه النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي للرجال، وهو أسبوع الموضة الرجالي الوحيد الذي يقام في الشرق الأوسط وآسيا، ونسختنا الثانية هذا العام”.

بالإضافة إلى الاحتفال بالنسخة العشرين من أسبوع الموضة العربي ككل، وستقدم مجموعات الملابس الرجالية لربيع وصيف 2023 مزيج مثير من المواهب المحلية والإقليمية والدولية والفرص المتاحة لدبي للمشاركة وإعادة التفكير في المعتاد والملهم، ودفع حدود عروض الملابس الرجالية هنا في المنطقة.

وفي حديث مع الرئيس التنفيذي للإستراتيجية في مجلس الأزياء العربي، “محمد عقرة”، قال:

“نركز كمجلس الأزياء العربي على المهارات والمواهب الموجودة في الوطن العربي، ونختار دوما أكثر العلامات التي تماثل الشروط والمواصفات التي يضعها المجلس، كما إننا نشجع العلامات التجارية التي تعتمد على مبدأ الاستدامة في صناعة الأزياء”.

وأضاف “عقرة” خلال حديثه عن أهمية التكنولوجيا التي كان لها دور أساسي خلال العرض، وأنه لا يزال سوق تكنولوجيا الأزياء في مرحلة البداية، متابعا “يجب علينا إستكشاف وتبني هذا التغيير القادر على تحسين البشرية.

وخلق إيرادات جديدة سائدة لاقتصادنا في الدول العربية؛ إذ يلتزم أسبوع الموضة العربي بإعطاء الأولوية لـ (Fashion Tech) وإدخالها في نظام الرؤية وسلسلة القيمة لضمان توظيف الابتكار والتكنولوجيا لتحسين صناعة الأزياء وعروضها “.

ولأول مرة في العالم العربي، تمّ إستعراض “كلب آلي مبرمج” (Cyber Dog)، الذي مشى أثناء عرض الأزياء للعلامة التجارية السويسرية (Ferranato)، المختصة ببيع الحقائب التي تركز على حماية المستخدم من خطر الملاحقة.

ومجرد ما يتم وضع الجهاز المحمول أو الحاسوب داخل هذه الحقيبة، يتم وقف أي حركة مراقبة أو Tracking على الشخص حامل الحقيبة، وقد لاقت هذه التكنولوجيا إقبالًا كبيرًا من العائلات المرموقة والوزراء والنواب في مختلف أنحاء العالم.

وفي حديث عن هذه التكنولوجيا تقول “أليسيا فيريناتي”، الرئيسة التنفيذية للعلامة السويسرية (Ferranato):

“لم تلقَ التكنولوجيا في عالم الموضة الكثير من الثقة في العالم في البداية، ولكن اليوم ومع تطور هذه التكنولوجيا، يبحث العملاء ومحبي الأزياء عن طرق حماية من مخاطر الانترنت وذلك بهدف حماية البيانات؛ لذلك أصبح من الضروري أن تقوم العلامات التجارية بإدخال هذه التكنولوجيا في أزيائها”.

ومن جانبه ستكشف علامة (Maison du Mec) عن تعاونها مع مجموعة التكنولوجيا السويسرية، (فيروناتو كي جي إس جروب)، خلال الحدث من خلال إستعراض أول مجموعة إكسسوارات فاخرة مع حماية كاملة لخصوصية البيانات.

حيث تعمل العلامتان التجاريتان على دمج الأقمشة مع إكسسوارات راقية وعصرية للغاية لمنع التداخلات الكهرومغناطيسية والحد من إمكانية التتبع عبر الأجهزة.

وعن هذا التعاون، قالت “أليسيا فيروناتو”، الرئيسة التنفيذية لمجموعة التكنولوجيا السويسرية، “فيروناتو كي جي إس جروب”: “إننا تجمعنا رؤية مشتركة مع (Maison du Mec) حول جماليات التصميم، والتي جمعت فنون وتصاميم (Maison du Mec) مع تقنيتنا المبتكرة، لتقديم مجموعة أزياء فريدة من نوعها”.

وأضافت “أليسيا” قائلة: “حافظ أسبوع الموضة العربي المقام في دبي، التي أصبحت تمثل سويسرا الشرق، على مكانته الجوهرية كحلقة وصل بين العلامات التجارية الناشئة والمهتمين بهذا القطاع.

ما ساعد في تسريع وتيرة تجارة الأزياء وزيادة الوعي بهذا المجال، ونسعد بالمشاركة في أسبوع الموضة العربي من خلال هذه الشراكة، ونتطلع إلى إبراز ثمار التعاون مع Maison) du Mec).

صناعة الأزياء

تعد صناعة الأزياء ثاني أكثر الصناعات تلويثاً في العالم، وتستخدم سنويًا حوالي 93 مليار متر مكعب من المياه وتكفي لتلبية إحتياجات 5 ملايين شخص، ويتم إلقاء كمية من الألياف الدقيقة تساوي 3 ملايين برميل من النفط في المحيط كل عام.

كما أن صناعة الأزياء مسؤولة عن إنبعاث الكربون أكثر من جميع الرحلات الجوية الدولية والشحن البحري مجتمعين، وذلك وفقاََ لمنظمة الأمم المتحدة.

لذلك يركز قطاع الأزياء اليوم على فتح فرص للشباب والمصممين لتصميم الأزياء المعادة التدوير والتي تتضمن مبدأ الاستدامة في صناعتها.

إقرأ أيضاً: إتش آند إم تسجل نمواً في أرباحها في الربع الثاني من 2022.