أخر الأخبار

البنك المركزي ينتهي من مشروع إحلال بطاقات صرف مرتبات العاملين بالدولة “ميزة”

بطاقة ميزة
البنك المركزي ينتهي من مشروع إحلال بطاقات صرف مرتبات العاملين بالدولة “ميزة”

إنتهى البنك المركزي المصري بالتعاون مع وزارة المالية، من تفعيل خدمة الراتب المقدم من خلال بطاقات المرتبات الحكومية “ميزة”.

وجاء ذلك في إطار جهود التوسع في الاعتماد على المعاملات المالية الإلكترونية، وتشجيع العاملين بالدولة بإستخدام وسائل الدفع الالكترونية، مما يدعُم توجهات الدولة والبنك المركزي للتحول لمجتمع أقل إعتمادًًا على أوراق النقد.

وذلك تنفيذاً لاستراتيجية المجلس القومي للمدفوعات برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لدعم التحول للاقتصاد الرقمي، وإتاحة خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني بسهولة ويسر بما يُعزز الشمول المالي.

وتم الانتهاء من إحلال معظم بطاقات صرف المرتبات الحكومية للعاملين بالدولة والتي تُقدر عددها 4.3 مليون بطاقة إلى بطاقات تحمل شعار منظومة الدفع الوطنية “ميزة”، حيث تم الانتهاء من إصدار ما يقرب من 4.1 مليون بطاقة، ومن المتوقع الإنتهاء من إحلال جميع البطاقات في وقتٍ قريب.

إقرأ المزيد: البنك الأهلي المصري يطلق خدمة الراتب المقدم على بطاقة ميزة الحكومية.

بطاقات ميزة

وفقاً لبيان البنك المركزي اليوم الأحد، يأتي إحلال بطاقات المرتبات الحكومية ببطاقات ميزة، في ضوء القرارات الصادرة عن المجلس القومي للمدفوعات بالاعتماد على منظومة دفع ذات علامة تجارية وطنية في المدفوعات الحكومية وأعمال صرف الدعم في الصورتين العينية والنقدية، وذلك لضمان إستقلالية نُظم وخدمات الدفع الحكومية.

وإستمرارًا لجهود تحفيز التوسع في التعاملات المالية الإلكترونية، تم إستحداث خدمة مصرفية جديدة توفر مميزات إضافية لبطاقات صرف مرتبات العاملين بالدولة الجديدة “ميزة”، عن طريق إضافة 30% من قيمة مرتب العاملين بالدولة مقدماً، يمكن إستخدامها في معاملات الشراء من خلال نقاط البيع الإلكترونية أو المواقع الإلكترونية عبر الإنترنت.

وأطلق البنك المركزي المصري، العديد من المبادرات لتطوير البنية التحتية لنظم وخدمات الدفع، وأبرزها مبادرة السداد الإلكتروني، والتي أتاحت زيادة أعداد نقاط البيع الإلكترونية على مستوى جميع محافظات الجمهورية، لأكثر من 800 ألف نقطة بيع إلكترونية، وحققت طفرة كبيرة في تيسير قيام المواطنين بإتمام المعاملات الإلكترونية لدى جميع فئات التجار والشركات بداخل جمهورية مصر العربية.

إقرأ أكثر: دور البنك المركزي المصري في دعم التكنولوجيا المالية والابتكار.