أخر الأخبار

المالية المصرية تطلق منظومة الإيصال الإلكتروني بمنافذ البيع في أبريل

المالية تطلق منظومة الإيصال الإلكتروني في أول إبريل
المالية تطلق منظومة الإيصال الإلكتروني في أول إبريل

تستعد وزارة المالية المصرية لإطلاق منظومة “الإيصال الإلكتروني” في منافذ البيع والخدمات، وذلك في أول شهر أبريل المقبل.

إقرأ أيضاً: مصر تصدر أول صكوك سيادية ب 2 مليار دولار في الربع الثاني.

بيان المالية المصرية

قال وزير المالية، الدكتور محمد معيط، في بيان صادر اليوم الثلاثاء، أنه سيتم في أول أبريل المقبل إطلاق منظومة الإيصال الإلكتروني؛ بما يضمن وصول ما يدفعه المستهلكون من ضرائب على السلع والخدمات في منافذ بيعها وتقديمها، إلى الخزانة العامة للدولة لحظيًا.

وذلك بما يتسق مع جهود دمج الاقتصاد غير الرسمي بالاقتصاد الرسمي، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، وتكافؤ الفرص بين الممولين في السوق المصرية، على نحو يساهم في زيادة حجم الناتج المحلي الإجمالي، وتحقيق المستهدفات الاقتصادية والتنموية، وتعزيز أوجه الإنفاق العام على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم.

مضيفاً، أن منظومة “الإيصال الإلكتروني” ترتكز على إنشاء نظام مركزي إلكتروني يمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية لبيع السلع وتقديم الخدمات بين البائعين في مراكز البيع والخدمات وبين المستهلكين “B2C” لحظة بلحظة، والتحقق من صحتها من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة البيع لدى التجار ومقدمي الخدمات “POS” بواسطة تركيب أجهزة مراقبة حركة المبيعات بها.

كما أفاد وزيرالمالية، أن المنظومة الجديدة تساعد في تحقيق العديد من المزايا للممولين أبرزها تسهيل إجراءات الفحص الضريبي، في أقل وقت ممكن، وإنهاء زيارات الاستيفاء المتكررة، وفحص ملفات إيصالات البيع إلكترونيًا، مع إمكانية الفحص عن بعد.

وتسهيل عملية إعداد وتقديم الإقرارات الضريبية، حيث لن تكون هناك حاجة لتقديم بيانات إيصالات البيع نتيجة حفظها بقاعدة بيانات مركزية بمصلحة الضرائب، بما يمنحها الحجية القانونية، إضافةً إلى حماية المستهلكين وضمان حقهم في الحصول على خدمات أو سلع جيدة، مع تسهيل رد البضاعة الغير مطابقة للمواصفات.

وتأتي منظومة الإيصال الإلكتروني إستكمالاً لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، التي تتكامل معها في إطار المشروع القومي لتحديث وميكنة الضرائب، وفقاً لتصريحات وزير المالية.

وأوضح أن أكثر من 52 ألف شركة سجلت على منظومة الفاتورة الإلكترونية، وأكثر من 43 ألف شركة فعَّلت حساباتها على المنظومة الإلكترونية الجديدة حتى الآن، كما أرسلت أكثر من 154 مليون فاتورة إلكترونية.

إقرأ أيضاً: مصر تطرح سندات ساموراي بـ 500 مليون دولار لأول مرة في الشرق الأوسط.

بما يعكس نجاحنا في هذه التجربة حيث استطاعت مصر أن تكون الرائدة في دول أفريقيا والشرق الأوسط في تطبيقها، والتى نجحنا من خلالها في كشف أكثر من 17 ألف حالة تهرب ضريبي، وتم تحصيل فروق ضريبية تتجاوز 6 مليار جنيه من مستحقات الخزانة العامة للدولة.