أخر الأخبار

ترامب يُضيف 600 مليون دولار إلي ثروته منذ تركه البيت الأبيض

إرتفعت ثروة دونالد ترامب بنحو 600 مليون دولار منذ العام الماضي
إرتفعت ثروة دونالد ترامب بنحو 600 مليون دولار منذ العام الماضي

أضاف الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” إلي ثروته 600 مليون دولار منذ تركه منصبه في البيت الأبيض، طبقاً لتقديرات فوربس.

حيث إرتفعت ثروته بالفعل بقيمة 430 مليون دولار بعد إطلاقه لتطبيق وسائل التواصل الاجتماعي الجديد Truth Social، الذي أنشئه هو وفريقه من خلال مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا الواقعة في نادي بالم بيتش، كبديل لشبكات أكثر شهرة مثل Facebook و Twitter.

مما دفع ثروته لتقفز من 2.4 مليار دولار قبل عام لتصل إلى 3 مليار دولار اليوم.

مجال التكنولوجيا

أصبح دونالد ترامب “الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة من الفترة 2017 : 2021” رائد أعمال في مجال التكنولوجيا، ليضيف لقبًا جديدًا إلى ما يحمله من ألقاب.

ويُعد دخوله في مجال التكنولوجيا خطوة غير متوقعة لشخص في مثل عمره الذي يتجاوز الـ 70، ولا يستخدم البريد الإلكتروني، ويفضل تدوين كافة الملاحظات على الورق.

لا يمانع Trump من الدخول في أعمال وإستثمارات ليس لديه خبرة سابقة فيها، ويصف مجال التكنولوجيا بأنه مربح أكثر بكثير من الرئاسة.

أطلق Trump تطبيق تروث سوشيال في فبراير الماضي، وجمع 835 ألف متابع حتى الآن، أي أقل من 1% من مجموع متابعيه السابق على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

إستخدم Trump منصتة الجديدة مرة واحدة فقط وكتب رسالة لمتابعيه، “إستعدوا سيراكم رئيسكم المفضل قريباً!”

إقرأ أيضاً: Trump’s Truth Social يتصدر قائمة التنزيلات على متجر تطبيقات أبل.

ثروة ترامب

عزز تطبيق Truth Social، التي تم تنزيله أكثر من مليون مرة، صافي ثروة ترامب بمقدار 430 مليون دولار .

وجاء التقييم الجديد لثروة ترامب عقب ستة أشهر من إسقاطه من قائمة فوربس لأغنى 400 شخص في الولايات المتحدة.

وفسرت مجلة فوربس إنخفاض ثروته نتيجة فشل ترامب في التنويع في أصوله من العقارات إلى الأصول المزدهرة الأخرى، مثل أسهم التكنولوجيا.

وأطلق التطبيق بالرغم من بعض الثغرات وانخفاض التنزيلات بمرور الوقت، فقد ثبت أنها ذات قيمة بالنسبة لصافي ثروة الرئيس الأمريكي السابق.

أفادت فوربس أن الرئيس الأمريكي السابق يمتلك نسبة 50٪ على الأقل من الأسهم في الشركة، لكنه غير قادر على بيع هذه الأسهم، إذا لم يندمج ترامب ميديا ​​مع شركة إستحواذ ذات أغراض خاصه.