أخر الأخبار

تراجع عائدات قطاع ألعاب الفيديو الصينية لأول مرة

ألعاب الفيديو الصينية
تراجع عائدات قطاع ألعاب الفيديو الصينية لأول مرة

تراجعت عائدات قطاع ألعاب الفيديو في الصين بنسبة 1.8% لتصل إلى 147.7 مليار يوان (21.8 مليار دولار)، خلال النصف الأول من عام 2022 للمرة الأولى، وسط تعثر أكبر سوق لـ ألعاب الفيديو في العالم بسبب تشديد الرقابة من بكين.

وتُعد تحركات الصين ضد صناعة الألعاب جزءًا من حملة تنظيمية أوسع تشمل قطاعات واسعة من اقتصادها، من العقارات إلى التكنولوجيا.

ألعاب الفيديو الصينية

إنخفض عدد اللاعبين في جميع أنحاء البلاد للمرة الأولى إلى 665.69 مليون، من 666.57 مليون في ديسمبر 2021، وفقاً لتقرير الجمعية الصينية للنشر الصوتي والمرئي والرقمي التابعة للدولة.

يُعد هذا أول إنخفاض منذ بدء نشر البيانات في عام 2008، مما يعكس كيف تأثرت صناعة الألعاب الضخمة في الصين، التي كانت تشهد نمواً غير مقيد، بصدمات بسبب إتجاهات بكين لتشديد رقابتها على القطاع، بما في ذلك عن طريق تقليل عدد منح تراخيص الألعاب، مما يَحِد من وقت اللعب للمراهقين.

تعرف علي أحدث صفقات الإستحواذ في قطاع ألعاب الفيديو

قطاع ألعاب الفيديو
قطاع ألعاب الفيديو

مع تشديد الرقابة من جانب بكين إتجهت بعض شركات ألـعاب الفـيديو الصينية إلى الأسواق الخارجية للحفاظ على نموها، لتظهر بيانات النصف الأول من العام الجاري أن إيرادت شركات الألعاب في الأسوق الخارجية ارتفعت بنسبة 6.16% إلى 9 مليارات دولار، بينما تراجعت إيرادتها المحلية بنسبة 4.25% إلى 18.4 مليار دولار (124.5 مليار يوان).

Advertisements

ألغت الصين في بداية شهر أبريل الماضي حظرًا إستمر 9 أشهر لاستخراج تراخيص إطلاق ألعاب فيديو جديدة بعد أن أجرت الشركات تعديلات كبيرة على ممارساتها التجارية وبسبب التداعيات الاقتصادية للحظر على شركات الألعاب أبرزهم شركة تينسنت و نت إيز.

ومنحت الجهات الناظمة الموافقة لإطلاق 45 لعبة جديدة وتعتبرها شركات الألعاب خطوة أساسية لتحقيق الدخل من الألعاب.

ويذكر أن شركة هويا “Huya” لبث العاب الفيديو، التابعة لمجموعة تينسنت الصينية، قد خفضت أعمالها في نهاية أبريل الماضي وسرحت مئات الموظفين، وسط الحملة تنظيمية مشددة من الجهات الناظمة في الصين على شركات التكنولوجيا في البلاد.

وفرضت الجهة الناظمة للأسواق الصينية، في بداية شهر يوليو الجاري، غرامة بقيمة 1.2 مليون دولار على كل من شركتي علي بابا وتينسينت نظراً لعدم إبلاغهما عن 28 صفقة سابقة.

إقرأ المزيد: سونى تعقد صفقة شراء شركة ألعـاب فيديو أمريكية بقيمة 3.6 مليار دولار.